فيما الثورة التونسية تواجه تحدياتها الكثيرة، جاء موعد الحفاوة. «معهد العالم العربي» في باريس يستعيد أبرز لحظاتها ضمن معرض انطلق أمس، ويستمرّ حتى 29 أيار (مايو) الحالي. يحمل المعرض عنوان «الثورة التونسية كانون الثاني (يناير) 2011»، ويتضمّن أربعين صورة التقطت بين شوارع تونس العاصمة، والقصرين، وسيدي بوزيد.


نفّذت المشروع مجموعة «ارحل» (أو Dégage حسب الشعار الشهير الذي رفعه التوانسة)، وتضمّ مصوّرين عملوا على توثيق يوميات الثورة. وإلى جوار الصور، تعرض ملصقات نشرت على مواقع التواصل الاجتماعي. بعد باريس، سيجول المعرض على برلين وبروكسل وطبعاً تونس.
www.imarabe.org