قد تصادفون شباب «الصليب الأحمر اللبناني» في الأيام المقبلة يوزّعون أكياساً قماشيّة، عليها بصمات أيدٍ بشريّة. هذه الأكياس خلاصة مشروع «إيدك معنا» الذي بادر الصليب الأحمر اللبناني إلى إطلاقه في خريف العام الماضي، بالتعاون مع شركة دهانات «تينول». في 30 تشرين الأول (أكتوبر) 2010، طبع 12 ألف لبناني أيديهم بألوان قوس قزح، في مبادرة لنبذ العنف والتمييز، بحسب نائبة رئيس مجلس الإدارة في الشركة وفاء صعب. أصبحت تلك القماشة الأكبر في العالم، ودخلت موسوعة «غينيس» للأرقام القياسيّة، بعدما بلغت مساحتها أربعة آلاف و355 متراً مربعاً.


المشروع أطاح الرقم القياسي الصيني، ما شرّع أمامه أبواب «غينيس»، ينتقل اليوم إلى مرحلته الثانية. فقد أعيد تصنيع القماشة، وحياكتها على شكل 5500 كيس قماشي، من مواد صديقة للبيئة. وسيتولّى قسم الشباب في الصليب الأحمر، هذا الصيف، توزيع الأكياس على الناس، ضمن برامجه لحماية البيئة.
www.redcross.org.lb