القاهرة | قد يكون فيلم «الإمام حسن البنّا»، والمسلسل الذي يحمل العنوان نفسه هما أبرز مشروعَين فنيَّين في مصر منذ تنحّي الرئيس السابق حسني مبارك، وهو ما دفع عدداً كبيراً من الصحافيين إلى حضور المؤتمر الصحافي الذي عُقد أمس في القاهرة لإعلان هذين العملَين. المفاجأة الأولى كانت الإعلان أن هذين المشروعَين هما نتيجة اتفاق بين أسرة حسن البنّا، مؤسس جماعة «الإخوان المسلمين»، و«شركة المها» الكويتية، وأنه لا علاقة للجماعة بالعملَين.


وهو ما أكّده المشرف على إنتاج المسلسل محمد العنزي. وبعد الإعلان عن تجسيد رشيد عساف لشخصية الشيخ الراحل في الدراما التلفزيونية والشريط، قال الممثل السوري إن هذا الدور هو تحدّ كبير بالنسبة إليه «نظراً إلى أهمية البنّا التاريخية. كما أنّ المنطقة العربية تعيش وضعاً حرجاً وتحتاج إلى فكر وسطي يؤكد أن المسلمين قادرون على التعايش مع الديانات الأخرى». ومن المتوقع أن يختلف العمل الدرامي عن مسلسل «الجماعة» الذي عرض في رمضان الماضي، إذ إنه سيركّز على سيرة البنّا تحديداً، لا على تاريخ «الإخوان المسلمين». وقد أشاد رشيد عساف بموهبة إياد نصار الذي جسّد شخصية مؤسس «الإخوان» في «الجماعة»، معلناً أنه سيحاول الهرب من المقارنة بين الدورَين، «لكن حتى الساعة لم أطّلع على النص الدرامي». وكان لافتاً خلال المؤتمر غياب مؤلف المسلسل أيمن سلامة، كما لم يكشف عن اسم السيناريست الذي كتب نص الفيلم.
إذاً، بدا اهتمام الصحافة المصرية والعربية كبيراً بالعملَين، رغم التكتّم الكبير الذي أحاطته الجهة المنتجة بالتفاصيل الفنية، باستثناء الإعلان عن مواعيد العرض: المسلسل في رمضان 2012، والفيلم في موسم عيد الأضحى المقبل. وكما توقّع كثيرون، فإن العنصر النسائي سيغيب عن العملَين «لأن «شركة المها» لا تقدّم على الشاشة إلا الشخصيات النسائية المحترمة» قال العنزي! واستبعد هذا الأخير أن يتفوّق المسلسل على الفيلم أو العكس «لأن الشركة المنتجة هي واحدة، وبالتالي لا تنافس بين المشروعَين بل هناك تكامل». وبعد الإعلان عن أن كلفة العملَين لن تقلّ عن خمسة ملايين دولار، قال العنزي إن القنوات التي ستعرض المسلسل لم تُحدّد بعد، وإن فريق العمل لم يكتمل.
ورغم إجماع الحضور على أن المسلسل لن يقدم البنا كشخصية مقدّسة، إلا أن الممثل المعتزل وجدي العربي كان له رأي آخر، فقال خلال المؤتمر «عندما أقبِّل يد أحمد سيف الإسلام البنا، أشعر بأنني أقبل يد حسن البنا نفسه...» من جهته، أكد أحمد سيف الإسلام البنا أن عائلته ستراجع نص المسلسل، وقال إن النزاع القضائي بينه وبين أسرة «الجماعة» مستمر.
أما «شركة المها» فاستغلّت المؤتمر للترويج لأعمالها الأخرى، ولا سيّما «معاوية والحسن والحسين» ـــــ «الأسباط» سابقاً ـــــ الذي سيعرض في رمضان المقبل. كما أعلنت أنها تنوي تقديم مسلسل عن حياة مؤسس «حركة حماس» الشيخ أحمد ياسين.