القاهرة | برغم أنّ «مندور أبو الدهب» كان يُحتضر في نهاية مسلسل «حدائق الشيطان» (2006 ــ كتابة محمد صفاء عامر، وإخراج إسماعيل عبدالحافظ) بسبب السرطان، غير أنّ ذلك لم يمنع ظهور فكرة إنتاج جزء ثانٍ من العمل الذي مهّد الطريق أمام النجم السوري جمال سليمان في المحروسة.

خلال السنوات العشر الأخيرة، قدّم سليمان ثمانية مسلسلات في بلاتوهات مصر، لكن يظل عمله الأوّل «حدائق الشيطان» هو الأكثر نجاحا وجماهيرية. فيه ظهر بشخصية «مندور أبو الدهب»، تاجر المخدرات والديكتاتور القادر على سحق أي معارض له. كانت هذه الشخصية «وش السعد» عليه، ليتبعه قطار طويل من النجوم السوريين الذين دخلوا تباعاً «هوليوود الشرق» عبر أوسع أبوابها.

بعدما كان مشغولاً هذا العام بمسلسل «العرّاب ــ نادي الشرق» وغاب عن الدراما المصرية، وافق جمال سليمان على العودة إلى «حدائق الشيطان» مجدّداً، لكن من خلال مسلسل «مندور». فضّل صنّاع العمل ألا يحمل المسلسل الجديد عنوان «حدائق الشيطان2»، وذلك لكي لا يوقع سليمان الجمهور في حيرة درامية لكون الحلقة الأخيرة من المسلسل الأوّل انتهت والبطل يُحتضر بسبب إصابته بالسرطان، لدرجة أنّه تصالح مع كل أعدائه وحاول الرجوع عن الكثير من أخطائه وجرائمه.


العمل الجديد هو الجزء
الثاني من «حدائق الشيطان» (2006)

فكيف ستظهر الشخصية في الجزء الثاني، وهل سيُشفى «مندور» من المرض بمعجزة، أم أنّه سيتضح أنّه لم يكن مريضاً أصلا؟ في تصريح مقتضب لـ «الأخبار»، فضّل سليمان الانتظار قبل الإجابة عن هذه الأسئلة. قال إنّه سيكون هناك احتفال في بداية التصوير في «استديوات الجابري» (الشركة المنتجة للمسلسل)، ووقتها سيإعلَن الكثير من التفاصيل.
وبما أنّ مؤلف ومخرج «حدائق الشيطان» توفيا، سيتولّى مهمّة الإخراج حسني صالح، الذي برع خلال السنوات الأخيرة في المسلسلات ذات الطابع الصعيدي مثل «الرحايا» مع نور الشريف و«شيخ العرب همام» مع يحيي الفخراني، في الوقت الذي تقع فيه مسؤولية الكتابة على ناصر عبد الرحمن، صاحب آخر مسلسلات النجم محمود عبد العزيز «جبل الحلال».
ورشّح حسني الكثير من النجوم، ومعظمهم لم يشارك في الجزء الأوّل، مثل نبيل الحلفاوي، وعبد العزيز مخيون، ورشوان توفيق، فيما استطلع رأي الجمهور على فايسبوك في اسم البطلة الرئيسية طارحاً الأسماء التالية: رانيا يوسف، وصابرين، وريهام عبد الغفور، وريهام حجاج. ما يعني أوّلاً أنّ الـ «كاست» لم يكتمل بعد، وثانياً أنّ بطلتي الجزء الأوّل سمية الخشاب وريم البارودي قد تغيبان عن «مندور». من جهته، حجز الممثل المخضرم رياض الخولي مكانه، وهو كان يجسّد في 2006 شخصية «أبو الذهب» غريم مندور.
ويُنتظر انطلاق التصوير بعد إجازة عيد الأضحى، إذ يسعى المنتجون عموماً إلى تفادي البدايات المتأخرة واللحاق مبكراً برمضان 2016، ولا سيّما أنّ شهر رمضان الماضي شهد استمرار تصوير بعض المسلسلات حتى ما قبل ظهور هلال العيد بثلاثة أيام.