◄ فاز بـ «جائزة سمير قصير لحريّة الصحافة» هذا العام، كل من المصريّة إيثار الكتاتني عن أفضل مقالة رأي (عن موضوع الحجاب، موقع Bikya masr)، واللبناني حبيب بطّاح جائزة أفضل تحقيق استقصائي، («عودة إلى وادي اليهود»، موقع الجزيرة الإنكليزي). ضمّت لجنة التحكيم رئيس تحرير النشرة العربية من «لوموند ديبلوماتيك» سمير العيطة، والأمين العام للنقابة الوطنية للصحافيين التونسيين ناجي الباغوري، والصحافية المصرية الأميركية منى الطحاوي، ومدير مكتب «رويترز» في لبنان وسوريا والأردن دومينيك إيفانز، والصحافي في جريدة «لو سوار» البلجيكية مارون لبكي، ونجيب خير الله من «مؤسسة سمير قصير».


◄ فوجئ مشاهدو القناة المغربيّة الأولى، ليل الأربعاء، بعودة «مشارف» بعد انقطاع أسبوعين، شهدا قيام حملة تضامن واسعة مع صاحب هذا البرنامج الثقافي زميلنا ياسين عدنان. أفرج إذاًعن الحلقة التي تناول فيها عالم الاجتماع المغربي إدريس بنسعيد «حركة 20 فبراير». ومن المرجّح، أن تتلوها سائر أجزاء السلسلة التي تحمل عنوان «بلاغ السوسيولوجيا». هل تراجعت إدارة التلفزيون الرسمي عن قرارها، بعد المواجهة التي وقعت أمس في البرلمان المغربي، بين وزير الاتصال خالد الناصري ونواب معارضين؟ نفى الوزير وجود لوائح سوداء على الشاشة الرسميّة، وقال إن سبب توقيف البرنامج هو تضاربه مع... «مهرجان موازين».