مفاجأة من العيار الثقيل فجّرها خبير إيطالي أمس. إذ أعلن أنّ «كفن تورينو» الذي يقال إنّ جثمان المسيح لُفّ به وطُبع وجهه عليه، هو أحد أعمال الرسام الإيطالي جيوتّو الذي عاش في نهاية القرن الثالث عشر وبداية القرن الرابع عشر، وهو ما يدل عليه الرقم 15 في أكثر من موقع في الكفن. وقال لوتشيانو بوسو إنّه رصد الرقم 15 مُخفىً في أماكن عدة في القماش، ما يشير إلى أن فنان ما قبل عصر النهضة جيوتّو دي بوندوني المعروف اختصاراً بجيوتّو رسم الصورة على القماش عام 1315.

وقال بوسو إنّ هذا الاستنتاج يتقاطع مع ما خلص إليه خبراء دينيون بأن «كفن تورينو» يعود إلى بداية القرن الرابع عشر. وأشار إلى أنّ التشكيلي لم يكن يعني خداع الناس بعمله الفني هذا، وأضاف: «وهو واضح من توقيعه «جيوتّو 15» للتأكيد أنّ هذا هو عمله الذي يعود إلى 1315».
(يو بي آي)