◄ أعلنت جماعة «الإخوان المسلمين» مقاطعتها رسمياً لجريدة «المصري اليوم». واتهمت الجماعة الصحيفة بنشر أخبار مسيئة إليها، وآخرها ما كتبته عن قبول قادة «الإخوان» لقاء الجاسوس الإسرائيلي إيلان تشايم جرابيل، الذي ألقي القبض عليه أخيراً في مصر.


◄ شهدت مدينة الإنتاج الإعلامي أمس اعتصاماً ضخماً للعاملين فيها، وحاصر هؤلاء رئيس المدينة سيد حلمي، وطالبوه بصرف مستحقاتهم المالية المتأخرة، ثم إقالته بما أن النظام السابق هو من اختاره.

◄ وجّه رئيس مجلس إدارة «وكالة فرانس برس» إيمانويل هوغ رسالة إلى رئيس الحكومة الأردني معروف البخيت أدان فيها الاعتداء على مكتب الوكالة في عمان، والانتقادات الرسمية «القاسية» الموجهة إلى موظفيه. وندد هوغ في رسالته بـ «اتهام الوكالة بأنشطة تخريبية بذريعة أنها نقلت، كما يملي عليها واجبها الإعلامي، أحداثاً ونشاطات عُدّت سلبية لصورة البلاد وقادتها». وكان مقرّ الوكالة في العاصمة الأردنية قد تعرّض لاعتداء أول من أمس ما أدى إلى تحطّم أثاثه، بعد نشر «أ. ف. ب.» خبراً عن رشق موكب الملك عبد الله الثاني بالحجارة، كما تحدّثت مديرة المكتب في عمان رندا حبيب عن تعرّضها لتهديدات عدة.

◄ أصدرت «منظمة صحافيون بلا صحف» بياناً أعربت فيه عن قلقها من اعتقال عدد من الصحافيين، والكتّاب، والمدونين السوريين، ومنهم: عبد المجيد تمر، ومحمود عاصم المحمد، وإبراهيم بركات، ونبيل فياض، الذين اختُطفوا في دمشق والقامشلي، ولم يُطلَق سراحهم إلى الآن.