أغادير | خلال السنوات الماضية، احتلّ «مهرجان تيميتار» مكانة مرموقة على الساحة المغاربيّة والعالميّة... لكنّ تنظيم دورته الحاليّة يأتي في ظرف خاص، يعيشه المغرب والمنطقة. وقد خرجت أصواتٌ معارضة، ترى أن الوقت ليس مناسباً للمهرجانات، في هذه المرحلة التي يشهد خلالها العالم العربي حراكاً مجتمعياً غير مسبوق. وبين الانتقادات التي يوجهها بعضهم إلى «تيميتار» المبالغ التي يستنزفها من المال العام؛ إذ تقدر مساهمة الدولة في ميزانية المهرجان بنحو خمسة ملايين درهم مغربي (أكثر من 600 ألف دولار)، فيما يرى آخرون أنّ من الطبيعي جداً أن تدعم الدولة المهرجان الوحيد الذي يحتضن الثقافة الأمازيغية... ومن جهة أخرى، وجه لوم إلى اللجنة المنظمة، على سياسة البرمجة، ومعاييرها التي تقصي فنانين كثراً من مدينة أغادير.

وجاءت الانتقادات وردود الفعل على «مهرجان تيميتار» بعد إعلان اللجنة المنظمة برنامج هذا العام: ضيفة شرف الدورة الثامنة نجوى كرم، والفنان الصربي غوران بريغوفيتش، والثنائي المالي أمادو ومريم القادم قريباً إلى بعلبك في لبنان، وابنة أغادير هندي زهرة (الصورة) ضيفة المهرجان الثابتة، ونجوم آخرون... رأى المنتقدون أن البرمجة تتلقف نجوم المشرق والفنانين العالميين الذين يقومون بجولة في العالم العربي، من دون الحفاظ على خصوصيّة المهرجان الذي ستتوزّع حفلاته «تيميتار» الأربعين، على ثلاث ساحات في أغادير، هي ساحة الأمل، وساحة بيجوان، وساحة الهواء الطلق.
وقالت فاطمة عمور من اللجنة المنظمة للمهرجان، إنّ هذا الحدث الفني «يسعى إلى التلاقح بين ثقافات وأصوات متباعدة، مع الوفاء لهويّة المهرجان، وروحه المتمثلة بشعار «الموسيقى الأمازيغية ترحب بموسيقى العالم»». وهذا ما يؤكّده المدير الفني للمهرجان إبراهيم المزند لـ«الأخبار». «استطاع «مهرجان تيميتار» فرض نفسه واحداً من التظاهرات الموسيقية البارزة في العالم»، يقول. لكنّ الكثير من المراقبين يرون أنّ قيمة المهرجان الفنية تراجعت في الدورة الحاليّة. في أوساط الصحافة المتخصصة التي تتابع المهرجان منذ سنوات، من يرى في المقابل أن الدورة الثامنة ضعيفة مقارنة بالدورات السابقة: «اعتدنا أن يكون هذا الحدث الفني البارز رمزاً فنياً للمنطقة، بتنوع أنواعه الموسيقية، وبالعدد الهائل للفنانين العالميين الوافدين إليه»، تقول إحدى الزميلات، ثم تضيف: «هذا الموسم سجّل تراجعاً؛ إذ تقلص حضور النجوم كثيراً». وتبدو نقطة الثقل الأبرز هذا العام، مشاركة الفنانة اللبنانية نجوى كرم.