■ «شنكليش» هو إسم الألبوم الجديد الذي يصدره الملحن ومهندس الصوت إميل عواد. الأكاديمي الذي ألّف موسيقى أكثر من 200 فيلم وبرنامج تلفزيوني، سيوقّع عمله الجديد عند السادسة من مساء 26 الحالي في صالة «متروبوليس أمبير صوفيل» (الأشرفية). علماً بأنّ أسطوانته تجمع بين الجاز والبلوز والروك وغيرها من الأنماط الموسيقية. للاستعلام: 01/328806 .


■ أطلقت مجموعة من المثقفين والصحافيين اللبنانيين حملة لجمع 100 توقيع على رسالة موجّهة لـرئيس ديوان المحاسبة القاضي عوني رمضان تسائله فيه عن سبب التأخّر في القضية التي أحالتها إليه النيابة العامة وتتعلق بملفّ «بيروت عاصمة عالمية للكتاب 2009». وكانت النيابة العامة قد رفعت إلى ديوان المحاسبة دعوى ضد المدير العام لوزارة الثقافة عمر حلبلب وموظفين في الوزارة بتهمة «الإكساب غير المشروع». لكنّ بتّ القضية ما زال معلقاً حتى اليوم. وكانت المنسقة العامة لمشروع «بيروت عاصمة عالمية للكتاب 2010» ليلى بركات قد نشرت دراسة بعنوان «الفساد: المديرية العامة للثقافة» تضمنت حالات من الفساد الإداري والمالي التي تخللت البرنامج وفق ما أوردت الروائية. وساءل الموقّعون على العريضة رئيس ديوان المحاسبة القاضي عوني رمضان عن سبب عدم البدء بالمحاكمة رغم مرور أشهر على الدعوى. وأعلنوا نيتهم تنظيم تحركات شعبية سلمية للمطالبة بمحاكمة المتهمين.

■ أصدرت نقابة الممثلين السينمائيين الإيرانيين بياناً أعربت فيه عن أملها في حلّ مشكلة الممثلة والصحافية الإيرانية بكاه آهنكرانى. وجاء في البيان «الحوادث المروعة التي تستهدف الممثلين السينمائيين الإيرانيين، صارت تتكرر في هذه الأيام،. لقد تمنينا أن يكون خبر اعتقال الممثلة بكاه آهنكرانى محض شائعة، إلا أننا اطلعنا على قرار الادعاء العام الذي يؤكد سجنها». وحمّلت نقابة الممثلين السينمائيين الإيرانيين السلطات الإيرانية مسؤولية سلامة الممثلة التي كانت من أبرز وجوه الحملة الانتخابية لمير حسين موسوي في الانتخابات الرئاسية عام 2009. وكان مسؤول في الادعاء العام في طهران قد أكد الأنباء التي تحدثت عن اعتقال الشرطة الإيرانية بكاه آهنكرانى. وذكر أن التحقيق لا يزال جارياً معها.
واعتقل عناصر الأمن الإيرانية آهنكرانى واقتادوها مباشرة إلى سجن «إيفين» قبل سفرها إلى ألمانيا لتغطية فعاليات بطولة كأس العالم لكرة القدم للسيدات. وكانت السلطات الإيرانية قد كثفت في الأسابيع الأخيرة اعتقالاتها في صفوف السينمائيين المستقلين. هكذا، اعتقلت أيضاً المخرجة الوثائقية مهناز محمدي، والممثلة السينمائية مرضية وفامهر زوجة المخرج الإيراني الشهير ناصر تقوائي.

تصويب واعتذار
أدّى ارتباك تقني، في صفحات «ثقافة وناس» يوم السبت ٣٢ تموز (يوليو)، إلى خلط المقالات بطريقة غير منطقيّة. فأتت مقالة الزميل محمد خير التابعة لملفّ عن قضيّة الشاعر الفلسطيني ــــ المصري تميم البرغوثي تحت تحقيق الزميل نجوان درويش من لندن عن «مهرجان شبّاك». والعكس بالعكس: فبدلاً من أن يرتبط برواز نجوان عن برنامج «شبّاك» بمادته الأساسيّة في صفحة اليسار (ص ١٣)، نشر إلى اليمين تحت المقالة الرئيسيّة التي لا علاقة له بها، وقد كتبها الزميل محمد شعير من القاهرة عن قضيّة البرغوثي. نعتذر من زملائنا الثلاثة، ومن البرغوثي بعد أمسيته الناجحة في النبطيّة، ومن قرّائنا أوّلاً وأخيراً، عن هذا الخطأ الخارج عن ارادة التحرير.