إثر الكشف عن التريلر الأوّل من فيلم By The Sea الذي يجمعها بزوجها براد بيب، قالت النجمة الهوليوودية أنجلينا جولي لـ DGA إنّها عانت كثيراً جرّاء تصوير مشاهد المشاجرة مع زوجها في الشريط المرتقب في 13 تشرين الثاني (نوفمبر) المقبل.


وشددت جولي التي أخرجت هذا الفيلم وكتبته أيضاً على أنّ المسألة شكّلت تحدياً كبيراً بالنسبة لها: «كان من الصعب جداً إخراج مشاهد شجاري مع براد بيت». علماً بأنّ بطلة الفيلم كانت قد قالت سابقاً إنّ العمل مع زوجها بطريقة مكثفة قرّبهما من بعضهما أكثر، فيما يُعتبر By The Sea العمل الثاني الذي يجمع «برانجلينا» بعد نجاحهما في Mr & Mrs Smith في 2005. تدور الأحداث في فرنسا في السبعينيات، حول الحياة المضطربة التي تجمع الراقصة السابقة «فانيسا» وزوجها الكاتب «رولاند».