■ يواصل جاد حاتم سلسلة الصفوف المتخصصة في علم الأديان والفلسفة التي بدأها منذ فترة، وها هو يفتتح الموسم بحلقة عن «الكابالا». الأكاديمي والباحث اللبناني الذي يملك في رصيده أربع أطروحات دكتوراه، وأكثر من ستين مؤلفاً، سيغوص هنا في هذا المذهب اليهودي المستمدّ من الأفكار التلمودية. تبدأ الصفوف يوم السبت 24 أيلول (سبتمبر) من الحادية عشرة حتى الواحدة ظهراً في «دير الكرمل» في منطقة الحازمية.


للاستعلام: 70/789906

■ بعنوان «حدوتة بحر»، تقيم جماعة «إطلالة» في الإسكندرية ورشة عمل لكتابة القصة القصيرة وصقل المهارات الإبداعية. وقال الروائي الشاب وسيم المغربي إن الورشة تستهدف الهواة الذين لم يتجاوزوا 30 عاماً، وترمي إلى اكتشاف المواهب الشبابية ودعمها من خلال طبع نتاج الورشة في كتاب يؤرخ لها ولإبداعات الكتّاب المشاركين.

■ في مناسبة الذكرى الأولى لرحيله، صدر حديثاً في القاهرة كتاب «أسامة أنور عكاشة... أسطورة الدراما العربية» (سلسلة «كتاب اليوم») لحسنات الحكيم. في هذا العمل، تكشف الصحافية المصرية معلومات وحقائق تتعلق بجميع أعمال السيناريست الراحل.
وفي تقديمها للكتاب، قالت رئيسة تحرير «كتاب اليوم» نوال مصطفى «في هذا الكتاب الذي أهديه شخصياً لروح الصديق أسامة أنور عكاشة، الذي فارقنا منذ عام، نرى أعماله الكاملة ونلاحظ التدفق في الإبداع، فمسلسل «الشهد والدموع» كان بوابة عبور عكاشة إلى قلوب الملايين في الوطن العربي، لا في مصر فقط. كما أن مسلسله «ليالي الحلمية» بأجزائه الخمسة يعتبر حتى الآن أفضل ما قدمته الدراما المصرية، وامتاز في أعماله بالمزج بين الأدب والدراما ليصبح العمل أعمق من المسلسل وأقرب إلى الأدب ليعطي المعنى الكامل للدراما».

■ عرض أخيراً في المدية (جنوب الجزائر) شريط وثائقي يتناول الأيام الأخيرة للروائي الجزائري الطاهر وطار. الفيلم الذي أنجزه الصحافي محمد زاوي عبارة عن عرض لحياة صاحب «اللاز» و«الزلزال» الذي وافته المنية في 12 آب (أغسطس) 2010 في باريس عن عمر يناهز 74 عاماً. ويتضمن الشريط شهادات لنخبة من الكتّاب، أمثال: جمال الغيطاني وواسيني الأعرج وغيرهما. وقال محمد زاوي المقيم منذ سنوات في باريس إن الشريط «يبرز البعد الإنساني لهذا الكاتب، الوفير الإنتاج والجدلي في آن واحد، الذي أسهم في التعريف بالأدب الجزائري على الصعيدين الإقليمي والدولي».

■ عن «دار الغاوون»، تصدر هذا الشهر المجموعة الأولى للشاعر البحريني جعفر العلوي ضمن أعمال يصدرها مشروع «تاء الشباب» في موسمه الثالث. ويُدشن العلوي مجموعته التي جاءت بعنوان «للتوضيح فقط» بمجموعة من القصائد التي تلتقط تفاصيل التجربة الحياتية، بتفاصيلها الصغيرة وتعكس حالات الحب بوجوهه المختلفة والمتباينة.