■ في «شهود»، نرى كائنات بشرية وحيوانية لديها قصّة ترويها. عيونها المستوحشة والشاخصة وآذانها توحي بأنّها كائنات مصدومة مما كانت شاهدة عليه. تلك هي الفكرة المحورية في معرض عبد قادري الذي تحتضنه غاليري Art Circle (الحمرا) ابتداءً من 15 أيلول (سبتمبر) الجاري. التشكيلي اللبناني الشاب (1984) يتميّز عمله بذاك اللعب الدقيق على الخلفيات المونوكرومية الشاسعة والاشتغال على التفاصيل الدقيقة في الواجهة. فرصة لاكتشاف التشكيلي المقيم في الكويت الذي لفت الأنظار باشتغاله على جملة من القضايا السياسية والإنسانية أولاها «سجن أبو غريب» الذي أنجزه عام 2006 ملتقطاً عذابات العراقيين في الجحيم الأميركي. معرضه «شهود» الذي يستمرّ حتى 20 تشرين الأول (أكتوبر) يواصل غوصه في مسائل سياسية وإنسانية من وحي الحروب والموت.

للاستعلام: 03/027776

■ لطالما خيّمت الآلات الحادة والمعدّات على صور نانسي دبس حداد. الفنانة اللبنانية الشابة تعزو ذلك إلى طفولتها التي أمضتها في مصنع والدها في أفريقيا، وها هي تسترجعها في أعمالها اليوم في محاولة لإظهار الجمال الذي قد يكون كامناً في كل هذا الحديد. وهذا ما قد نشاهده في معرضها Toxicity الذي تحتضنه غاليري «نائلة كتانة كونيغ» (كليمنصو ـــ بيروت) ابتداءً من 13 أيلول ويستمر حتى 8 تشرين الأول. للاستعلام: 01/738706
www.nancydebshadad.com.

■ بعد تأجيل طويل بسبب «ثورة 25 يناير»، تستأنف دار الأوبرا المصرية نشاطها وتحتضن مهرجان ومؤتمر الموسيقى العربي في شهر تشرين الثاني (نوفمبر) المقبل. وقد صرّحت الأمينة العامة للمهرجان رتيبة الحفني بأن الدورة العشرين ستفتتح في 10 تشرين الثاني في ثلاث مدن هي القاهرة والإسكندرية ودمنهور. وأضافت إن المؤتمر الذي يستمر 11 يوماً سيناقش أربعة محاور هي: التكنولوجيا والموسيقى العربية، وواقع الأغنية المعاصرة في البلاد العربية، ومشاكل تعليم الموسيقى في العالم العربي، ودور الإعلام في نشر الثقافة الموسيقية. إلا أنّ الحفني لم تحدّد أسماء الاختصاصيين والباحثين والأكاديميين الذين سيشاركون في المؤتمر.

■ بعدما خضع لعملية في القلب في جدة منذ فترة، بدأ الروائي السعودي عبده خال يتماثل للشفاء. وقد صرّح الكاتب بأنّه في حال جيدة، علماً بأنّ خال فاز بجائزة «بوكر» العربية عام 2010 عن روايته «ترمي بشرر».

■ يضمّ العدد 17 من مجلة «الرواية»، ملفاً خاصاً بتجربة إلياس خوري من خلال روايته الشهيرة «باب الشمس». ويتخلّل الملف حديث مع السينمائي يسري نصر الله الذي اقتبس الرواية إلى الشاشة الكبيرة، إضافةً إلى مساهمات لأمل أبو حشيش، وعالية صالح، والمخرج أحمد
الرمحي.
وتضمن العدد أيضاً ملفاً خاصاً للروائي السوداني أمير تاج السر، شارك فيه كل من: فيصل دراج، وشيرين أبو النجا، وإبراهيم خليل.
www.alrewaia.com

■ وصل «مهرجان الفريكة 2011» إلى خواتيمه. المهرجان الذي انطلق منذ شهر يُختتم بمسرحية «ساعة الذئب» من تأليف وإخراج منير أبو دبس. العرض الذي يقدّم في الثامنة والنصف من ليل التاسع من أيلول (سبتمبر)، يشارك فيه نايلة حجار، نسرين الأشقر ، طارق قنيش وأدهم الدمشقي. للاستعلام: 70/604353