هاروت فازليان


هو نجل الممثّل والمخرج اللبناني، من أصل أرمني، بيرج فازليان. هاروت هو أحد أبرز الوجوه في قيادة الأوركسترا الوطنية. كما عُرف من خلال تولي قيادة الفرق في عروض مسرحية وغنائية (أبرزها في حفلات فيروز الأخيرة). سياسيّاً، هو محسوب على الأرمن.

عبدو منذر

قيل إن الفنّان اللبناني المعروف مرشّح التيار الوطني الحرّ لرئاسة الكونسرفتوار. غير أن مستشار وزير الثقافة نفى هذا الأمر قطعياً. هذا المؤلف، وضع نفسه في خانة البوب التجاري أحياناً. ويتساءل منتقدوه عن الرصيد الموسيقي والأكاديمي والإداري الذي يخوّله تبوّء هذا المنصب.

هُتاف خوري

مؤلف كلاسيكي معاصر نشيط، وله العديد من المؤلفات الموسيقية في معظم الأشكال. كما يملك شبكة علاقات (فنّية) واسعة في دول أوروبا الشرقية وأميركا اللاتينية. حظوظه ضئيلة بسبب رفضه الدعم السياسي، ومستشار الوزير لا يذكر «إنْ قدّم هذا الاسم ترشيحه»!

لور عبس

رئيسة القسم الشرقي في المعهد، تدافع عن إنجازات الإدارة الحاليّة. ويقال إن أسهمها عالية، وإنها أيضاً مرشّحة التيار الوطني الحرّ الذي يرفض هذا الكلام. مغنية، في رصيدها الفنّي بضعة أعمالٍ، معظمها من الأغاني الوطنية، والترانيم المسيحية المعاصرة.

وليد مسلِّم

عازف بيانو ذو شهرة محلية في الأوساط المهتمّة بالموسيقى الكلاسيكية في لبنان. يشغل مسلِّم منذ سنوات منصب عميد كلية البيانو في الكونسرفتوار. يقول أحد العارفين «إن حظوظه كبيرة على الرغم من أنه محسوب على القوّات»، وهو كلام يصعب التثبّت منه طبعاً.

إيليا فرنسيس

شقيق الفنان وديع الصافي، وأحد أبرز المرشحين لرئاسة الكونسرفتوار. أبرز المحطّات الفنيّة في مسيرة هذا العميد المتقاعد، توليه قيادة موسيقى قوى الأمن الداخلي بين عامي 1978 و2006. وقد أحدث تطويراً كبيراً في هذا المجال لكونه ضابط اختصاص.