■ لعلّ الصورة كانت العنصر الأبرز في نقل أجواء «الربيع العربي» بسخونته. انطلاقاً من هذا، تقيم «جمعية السينما العربية الأوروبية» (ACEA) بالتعاون مع صالة La Clef في باريس تظاهرة سينمائية تحت عنوان عريض هو «ربيع السينما العربية». التظاهرة التي تنطلق غداً وتستمرّ حتى 18 أيلول (سبتمبر) تضمّ برمجة غنية تغطي آخر الإنتاجات السينمائية التي تحمل إرهاصات الثورة من تونس، ومصر، وسوريا، والمغرب، واليمن وحتى دول الخليج. هكذا، سنشاهد أعمالاً تتنوّع بين الروائي والوثائقي، القصير والطويل، أنُجزت في حمى الثورة خلال الشتاء الماضي. ويُختتم اللقاء بأمسية تقدّمها المغنية التونسية عبير نصراوي.

www.cinemalaclef.fr

■ في إطار أنشطتها السنوية، تستضيف جمعية «ريزونانس ـــــ لبنان» التي تعنى بـ«تقديم الموسيقى الكلاسيكية في الأماكن التي لا تتوافر فيها»، رئيسة ومؤسسة جمعية «ريزونانس» الأم في سويسرا وعازفة البيانو إليزابيت سومبارت، إضافةً إلى أوركسترا «سيوليدير ريزونانس» بقيادة دييغو ميغيل أورزانكي. زيارة العازفين التي تمتد من 25 أيلول حتى 2 تشرين الأول (أكتوبر)، تتخلّلها أمسيتان موسيقيتان (7:00 مساءً 27 و28 أيلول) برعاية وزير الثقافة اللبناني غابي ليون على خشبة «مسرح بيار أبو خاطر» في الجامعة اليسوعية. للاستعلام: 03/814273

■ تحية إلى المطران بولس الخوري (1896ـــــ 1995) يوجّهها «لقاء بكفيا الكبرى الثقافي» من خلال منتدى يحمل عنوان «الإسلام والمسيحية: حوار ديني وتحدّي الحداثة». اللقاء الذي يقام في «سرايا الفنّ» (ساحة بكفيا) عند السابعة من مساء الجمعة 16 أيلول تشارك فيه مجموعة من الباحثين والأكاديميين والاختصاصيين في اللاهوت والفلسفة من بينهم: جان خوري، أنطوان سيف، بسكال لحود، بشارة صارجي، أحمد بيضون، أنطوان فليفل، مشير عون. للاستعلام: 03/770034

■ تحت عنوان «نزول الروح فعل مخيمجي»، تحيي مجموعة من الناشطين والفنانين ذكرى مجزرة صبرا وشاتيلا (16 أيلول 1982) في السابعة والنصف من مساء السبت 17 أيلول عند المقبرة الجماعية لشهداء مجزرة صبرا وشاتيلا. تتخلّل الأمسية إلقاء قصائد لمحمود درويش، وموسيقى فرقة «كتيبة 5» وعرض فيديو ورسم سمير سلامة.

■ فاز الفيلم المصري «محرم» للمخرجة أمل رمسيس بـ«جائزة الصقر الذهبي» خلال الدورة 11من «مهرجان الفيلم العربي» في روتردام الهولندية. وقال رئيس المهرجان خالد شوكات إن لجنة المسابقة الدولية للمهرجان التي كان موضوعها الرئيسي «سينما الثورات العربية» ضمت التونسي محمد علي بن جمعة ومنحت «جائزة الصقر الفضي» للفيلم السوري «أزادي» و«الصقر الذهبي» للفيلم المصري «محرم». وضم المهرجان مسابقة ثانية منحت لجنة تحكيمها تنويهاً خاصاً للفيلم التونسي «حدث ذات فجر» لمحمد علي النهدي. بينما منحت جائزة الصقر الفضي للفيلم المغربي «ماجد» لنسيم عباسي، ومنحت جائزة الصقر الذهبي في المسابقة للفيلم المصري «المسافر» لأحمد ماهر. وفي مسابقة «السينما العربية المستقلة» منحت «جائزة الصقر الفضي» مناصفة بين الفيلمين المصريين «الرحلة» لصبا الرافعي و«السندرة» للمخرج محمد شوقي، فيما منحت «جائزة الصقر الذهبي» للفيلم اللبناني «عكس السير» لميشال تيان.