■ بعدما قدّم معرضه «في انتظار غودو» الصيف المنصرم في دمشق، يحطّ صادق الفراجي رحاله في «غاليري أيام» في دبي. عند السابعة من مساء الاثنين 31 تشرين الأول (أكتوبر) الحالي، يفتتح معرضه «لا أحد، لا شيء»، الذي يضمّ لوحات، وأعمال فيديو، وتجهيزاً.


أعمال تجسّد عيوناً تحدّق في اللاشيء، وأيادي تتحاشى الفراغ. www.ayyamgallery.com

■ في بيان وزّعته أوّل من أمس، استنكرت «اللجنة الوطنية لمقاطعة إسرائيل وسحب الاستثمارات منها وفرض العقوبات عليها» BNC الدعوى التي رفعها رجل الأعمال اللبناني ميشال المرّ، ضدّ ناشطين لبنانيين دعوا إلى مقاطعة حفلة فرقة الروك البريطانية «بلاسيبو» في بيروت عام 2010. اللجنة تحالف عريض يضمّ قوى ونقابات في المجتمع المدني الفلسطيني، تنضوي تحت لواء الحملة العالمية للمقاطعة BDS. ودعا البيان إلى إسقاط الدعوى المرفوعة ضدّ سماح إدريس ومجلة «الآداب»، و«مركز حقوق اللاجئين ـــــ عائدون»، وأعضاء «حملة مقاطعة داعمي إسرائيل في لبنان»، و«الحملة العالمية لمقاطعة إسرائيل وسحب الاستثمارات منها وفرض العقوبات عليها BDS». ورأى البيان أنّ الدعوى «محاولة للتهويل على نشطاء المقاطعة وحقوق الإنسان، الذين اختاروا نهج المقاومة السلمية في مواجهة الاحتلال والاعتداءات الإسرائيلية».

■ بعد غياب دام سنة كاملة عن المسارح البيروتيّة، يعود خالد الهبر بحفلة جديدة. يعود صاحب «غنيّة عاطفيّة» وفرقته إلى قصر «الأونيسكو»، حيث سيؤدّيان أغنيات قديمة بتوزيع جديد، وأخرى جديدة. سيلتقي الهبر محبيه عند الثامنة والنصف من مساء 16 تشرين الثاني (نوفمبر) المقبل، في حفلة تمتدّ ساعتين. للاستعلام: 03/181585 و71/200654

■ تعمل ديبورا فارس في مجال الإعلانات، والرسم، والتصوير... تدرّس في الجامعة اللبنانية، وفي «الأكاديمية اللبنانية للفنون الجميلة» ALBA، وقد ابتكرت شخصيّة Madmozél، التي تكتب قصصها في جريدة «لو ريان لوجور». تجربة غنيّة، قررت أن تضيف إليها الرقص، من خلال عرض منفرد بعنوان Aïe Dance. على خشبة «مسرح بيروت» (عين المريسة)، ستجمع الباليه، مع الرقص الشرقي، والرقص الحديث، في عرض يحكي الآلام الخفيّة لجسد الراقص، عند الثامنة والنصف من مساء الغد وبعده. للاستعلام:01/363328

■ نجاح الدورة الأولى من «مهرجان أفلام أميركا الأيبيرية» العام الماضي، شجّع السفارة الإسبانية في لبنان، و«معهد ثرفانتس» على إعادة الكَرّة. تحت عنوان «نظرة أخرى» تنطلق الدورة الثانية من المهرجان، بضيافة سينما «متروبوليس أمبير صوفيل» عند السابعة من مساء 31 الحالي. أكثر من عشرين فيلماً من الأرجنتين، وتشيلي، وكوبا، والمكسيك، والبيرو، سيتواصل عرضها حتى 7 تشرين الثاني (نوفمبر). الافتتاح مع فيلم الفنزويلي سيزار بوليفار Muerte en Alto contraste (2010). للاستعلام: 01/204080

■ نالت فرقة «باري كومبو» شهرة واسعة في التسعينيات، مازجةً موسيقى الجاز واللاتينو، في أسلوب ريترو، يستلهم الكثير من أغاني الثلاثينيات. بعد غياب، تعود الفرقة الفرنسيّة لإحياء حفلات حول العالم، وتعرّج على بيروت بمناسبة «معرض الكتاب الفرنكوفوني»، الذي يفتتح غداً. عند التاسعة من مساء الاثنين 31 الحالي، تحيي الفرقة حفلةً في الـ «ميوزكهول»، مستعيدةً أمام الجمهور اللبناني أغانيها الشهيرة مثل Living Room.
للاستعلام» 03/807555 و01/999666