بعدما قام أفراد من عصابة «زيتا» المكسيكية باختطاف عضو من Anonymous، هدّدت مجموعة القراصنة الالكترونيين المعروفين، بنشر كل الوثائق التي تمتلكها عن أسماء الصحافيين والشرطيين وسائقي الأجرة المتواطئين مع هذه العصابة الخطيرة التي يقع معقلها في ولاية تاموليباس (شمال شرق المكسيك) واشتهرت بتورطها في تجارة المخدرات وبسلسلة من الجرائم.


وحدّدت مجموعة Anonymous يوم الخامس من تشرين الثاني (نوفمبر) موعداً نهائياً لنشر الوثائق إذا لم يطلق سراح رفيقها. وبثّت المجموعة التي اشتهرت بمساندتها مشروع «ويكيليكس»، شريط فيديو على الانترنت جاء فيه: «لقد أخطأتم بخطف أحد أفرادنا. أطلقوا سراحه. وإذا حصل له مكروه، نعدكم بأنّكم لن تنسوا أبداً يوم الخامس من تشرين الثاني (نوفمبر)».