للمرّة الأولى في تاريخ الولايات المتحدة، عيّنت موظّفة متحوّلة جنسياً في البيت الأبيض. وفي بيان صادر عن فاليري جاريت كبيرة مستشاري الرئيس باراك أوباما، أُعلن تعيين رافي فريدمان ــ غورسبان (الصورة) مديرةً للتوظيف والتوعية في مكتب شؤون الموظفين الرئاسي.


ولفت البيان إلى أنّ مهارات الموظفة الجديدة «توضح شكل القيادة الذي تؤيده الإدارة الأميركية»، كما أنّ «التزامها تحسين حياة الأميركيين المتحوّلين جنسياً، وخصوصاً الملوّنين منهم والفقراء، يعكس مبادئ هذه الإدارة». وقد رحّبت مارا كيسلينغ مديرة «المركز الوطني لمساواة المتحوّلين جنسياً» بهذه الخطوة، ولا سيّما أنّ أوباما سبق أن قال إنّه يريد لإدارته أن تكون «شبيهة بالمجتمع الأميركي».