«نوسفيراتو، سمفونية رعب» (1922) للألماني فريدريش فيلهالم مورناو، هو الفيلم الصامت الذي اقترحه «معهد غوته» و«متروبوليس أمبير صوفيل»، فيما اقترح المنتج اللبناني زياد نوفل الفرقة التي ستضع موسيقاه وسترافق صورته خلال عرضه ضمن «مهرجان السينما الأوروبية». إننا إذاً أمام تجربة لبنانية إضافية في مجال الـciné-concert، وهذه المرّة تحمل توقيع موسيقيين اجتمعوا تحت اسم More Dust Under The Carpet.


انطلقت فكرة الـciné-concert منذ سنوات قليلة، فباتت مع تراكم المواعيد مفهوماً فنياً قائماً بحدّ ذاته. هذا المفهوم الذي يجمع بين الصورة السينمائية الصامتة من جهة، والموسيقى الحيّة باعتبارها صوتاً معبراً عن التسلسل الدرامي لفيلمٍ ما من جهة أخرى، ليس مستجداً على الفن. بل كان القاعدة في العقود الأولى من القرن الماضي، أي قبل دخول الصوت على الصورة في الفن السابع، إلى أن حلّ محلّه مفهوم الموسيقى التصويرية أو ما يسمّى موسيقى الأفلام (المكتوبة خصوصاً للفيلم أو المنتقاة من الريبرتوار الغنائي والموسيقي).
للـciné-concert في لبنان أرشيفٌ متواضع، يمكن اختصاره بمحطات أساسية تمحورت جميعها حول أعمال سينمائية أوروبية من العشرينيات. قبل «نوسفيراتو»، قدمت فرقة XEFM رؤيتها الموسيقية (روك تجريبي) لمرافقة فيلم «الرجل ذو الكاميرا» للسوفياتي دزيغا فيرتوف وشريط التحريك «مغامرات الأمير أحمد» للألماني لوته راينيغر. Munma صنعت شريطاً (موسيقى إلكترونية) لـ«عيادة الدكتور كاليغاري» لروبرت فينه، وجويل خوري رافقت على البيانو، بين مكتوبٍ ومُرتجَل، «المدرّعة بوتمكين» لسيرغي أيزنشتاين...
في «نوسفيراتو، سمفونية رعب»، سنسمع شريطاً موسيقياً/ صوتياً وضعه فادي طبّال وشريف صحناوي (غيتار كهربائي وإيقاعات)، ومازن كرباج (ترومبت وكراكل ـــ بوكس)، بايد كونكا (باص وكلارينت) وسيفان ريفز (ساكسوفونات ولاب ـــ توب). المجموعة التي ستؤدي عملها بشكل حيّ ومتزامن مع الفيلم، يمكن تلمّس توجهها الفني مسبقاً، استناداً إلى خلفياتها الموسيقية المعروفة، وهي الروك التجريبي والموسيقى الإلكترونية والارتجال الحرّ. بالتأكيد ثمّة تيمات موسيقية متفق عليها، أو اتفاقات على المزاج الذي يجب أن تتجه إليه الفرقة عند هذا المشهد أو ذاك. لذا، يبقى الشريط الموسيقي/ الصوتي الذي سنسمعه، أو أقله في جانب منه، رهن بما سينعكس من تأثيرٍ للصورة على الموسيقيين أثناء العرض، وبالتالي قدّ تُوفَّق الفرقة في مهمتها وتقدّم ما يبدو أفضل من استعداداتها وتمارينها المسبقة، والعكس صحيح.




«نوسفيراتو، سمفونية رعب»: 20:00 مساء غد ـــ «متربوليس أمبير صوفيل1» (الأشرفية ـــ بيروت). للاستعلام: 01/204080