أزمة الكهرباء في لبنان، والكوارث الطبيعية، والتلوث البيئي وغيرها من المواضيع الحياتية المعاصرة سيطرحها كريم دكروب وفرقة «مسرح الدمى اللبناني» في آخر أعمالهما. في العرض الجديد «فراس العطّار» الذي تنطلق عروضه كل سبت على خشبة «مسرح دوّار الشمس» (ابتداءً من 31 ك1/ ديسمبر الحالي ــ س:4:00) يوظّف المخرج اللبناني خبرته في مجال التواصل الإبداعي مع الأطفال بهدف مساعدة هؤلاء الذين يعانون مشاكل علائقية مع أهلهم ومعلّميهم وأبناء عمرهم. وقد عرّف دكروب المسرحية قائلاً: «للمرة الأولى، ندخل «من طريق اللعب» إلى عمق العلاقات بين الأطفال في البيت والملعب والصف وطبيعة الأذى النفسي الذي يمكن أن يلحقه بعضهم ببعض. كذلك نطرح إشكالية الأطفال الموهوبين الذين يعانون عدم تفهّم بعض المدرّسين أو حتى بعض الأهل لخصوصيتهم النفسية».




ابتداءً من 31 ك1 (ديسمبر) ــ «مسرح دوار الشمس» (الطيونة ـــــ بيروت) ــ للاستعلام: 01/381290