قرّرت محكمة استئناف في القاهرة اليوم، إنهاء حبس اللبنانية منى المذبوح التي حكم عليها بالسجن 8 سنوات في تموز/ يوليو الماضي، بتهمة «الإساءة» إلى الشعب المصري في فيديو نشرته على صفحتها الشخصية في «فايسبوك»، وفق مسؤول في القضاء.

وأشار المسؤول إلى أن «محكمة جنح مستأنف مصر الجديدة قررت قبول الطعن المقدم من منى المذبوح وتخفيف الحكم إلى الحبس سنة واحدة مع إيقاف التنفيذ»، ما يعني إطلاق سراحها.
وكانت النيابة العامة قد أحالت السائحة اللبنانية منى المذبوح إلى محاكمة عاجلة في حزيران/ يونيو بعدما نشرت مقطعاً مصوراً في «فايسبوك»، قالت إنه تضمّن «سباً وقذفاً للمصريين وتعدياً على الدين الإسلامي». بعد ذلك، قررت محكمة جنح مصر الجديدة في 7 تموز/ يوليو الماضي حبس منى المذبوح 8 سنوات، بعدما أوقفتها السلطات المصرية في أيار/ مايو الماضي. حينها، قررت السلطات حبسها احتياطياً وإحالتها إلى المحاكمة «لإذاعتها عمداً إشاعات كاذبة من شأنها المساس بالمجتمع، والتعدي على الأديان فضلاً عن صناعة وعرض محتوى خادش للحياء العام عبر صفحتها بموقع فايسبوك»، وفق النيابة العامة.
كانت المذبوح قد نشرت في أيار/ مايو الماضي مقطع فيديو على «فايسبوك» تمّ تداوله على نطاق واسع على مواقع التواصل الاجتماعي، تتهم فيه المصريين بالتحرش الجنسي والنصب والسرقة، وذلك بسبب مواقف شخصية تقول إنها تعرضت لها في مصر. واستغرق المقطع المصور الذي بثته المذبوح على «فايسبوك» عشر دقائق، شتمت فيه سلوك المصريين في شهر رمضان، قائلةً إن مطعماً تأخر في تقديم الطعام لها لأنه لا يخدم الزبائن قبل أذان المغرب. في مقطع مصوّر لاحق، اعتذرت المذبوح لمن وصفتهم بالمصريين «المحترمين»، لكن الشرطة ألقت القبض عليها بعد بلاغ تلقته النيابة العامة من محامٍ بعدما ذاع المقطع الأول على مواقع التواصل الاجتماعي.