لم يمرّ وقت قصير على صدور بلاغ من النيابة العامة المصرية يتهم رجل الأعمال والفنان الهارب، محمد علي، بالتهرّب الضريبي، حتى أصدرت «محكمة جنايات القاهرة» حكماً على علي بالسجن خمس سنوات، ودفع غرامة تُقدَّر بخمسين ألف جنيه (نحو 3100 دولار)، إلى جانب إلزامه بدفع 41 مليوناً و879 ألف جنيه لمصلحة الضرائب، وستة ملايين و185 ألف جنيه قيمة ضريبة المبيعات المستحقّة من تشرين الأول/ أكتوبر 2012 حتى 7 أيلول/ سبتمبر 2016، وتأدية ضرائب أخرى. وكانت النيابة العامة قد أحالت علي، نهايةَ الشهر الماضي، غيابياً، على المحاكمة الجنائية العاجلة بتهمة التهرّب الضريبي بناءً على تحقيق طلبه وزير المالية.
قدّر خبراء ثمن البرنامج التجسسي بمليون دولار أميركي


بالتزامن مع ذلك، نُقل عن مصادر حقوقية أن «نيابة أمن الدولة» قرّرت إخلاء 21 متهماً - من بينهم أربعة صحافيين - على ذمّة القضية المعروفة باسم «مكملين 2»، بعد مرور نحو عامين من الحبس الاحتياطي لعدد منهم. واعتُقل الصحافيون في عام 2017 خلال وقفة احتجاجية على سلّم «نقابة الصحافيين» وسط القاهرة، نظّمها معارضون رفضاً لقرار الرئيس الأميركي، دونالد ترامب، اعتبار القدس «عاصمة لإسرائيل» ونقل سفارة واشنطن إليها. وعُرفت القضية رقم 977 لسنة 2017 في الأوساط الحقوقية بـ«الثلاجة»، جرّاء وضع الإعلاميين المقبوض عليهم في السجن طوال تلك المدة بتهمة التواصل مع قناة «مكملين» الإخوانية التي تبثّ من تركيا.