قضى 50 طبيباً في مصر خلال الأسبوعين الماضيين، بسبب إصابتهم بفيروس كورونا، وفق ما أوضحت نقابة الأطباء في خطاب موجّه لوزارة الصحة، اليوم.


وطالب الخطاب الوزارة بالإسراع في إنهاء تطعيم الفرق الطبية في أقرب وقت ممكن، والتشديد على توفير وسائل الحماية اللازمة لهم في المنشآت الصحية.

وقال البيان إن العدد الإجمالي للأطباء الذي قضوا بسبب الفيروس، منذ انتشار الجائحة وحتى اليوم الاثنين، بلغ 466 طبيباً وطبيبة.

وكانت نقابة الأطباء أبدت استعدادها للمساعدة في تقديم اللقاح بجميع المحافظات، سواء بعمل مقرات مختلفة أو المساعدة في تسجيل الأطباء أو أي وسيلة مساعدة أخرى تراها الوزارة مناسبة، وذلك حفاظاً على أرواح الأطباء وباقي الفريق الطبي.