أظهرت دراسات جديدة قامت بها شركة فورد من خلال تقرير فورد لتوجهات المستهلك 2016 تصاعد الإحساس بالإلهام والبراعة بين المستهلكين الساعين إلى حياة أفضل. تماشياً مع نتائج الدراسة التي تشير الى تزايد الاهتمام بموضوع «سهولة التنقل» وضرورة ابتكار طرق جديدة كي تساعد في تخطي صعوبات التنقل والاختناقات المرورية، تقوم فورد باستكشاف كيفية تسهيل التكنولوجيا والاستدامة والتعاون لإيجاد حلول لتحسين طريقة تنقل المستهلكين في المستقبل. وذلك من خلال تطوير شبكات من المركبات الذكية لتكون قادرة على ان تلبي احتياجات جميع المستهلكين. لذا، أطلقت الشركة خطة «Smart Mobility» بهدف ترقية طرق التواصل والتنقل وتكنولوجيا المركبات ذاتية التحكم وتجربة العملاء وتحليل البيانات الى مستوى جديد. حيث تتوج جهود هذه الخطة بتوفير طرق أكثر أماناً وكفاءة لمواجهة تحديات وسائل النقل عالمياً.

من جهة أخرى، صنفت قائمة «أفضل 50 شركة مرغوبة للعمل في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا» InDemand، التي طرحها موقع «لينكد إن»، أكبر وأوسع شبكة تواصل مهني في العالم، شركة فورد موتور كومباني بين أفضل جهات العمل في قطاع السيارات وأكثرها جذباً للباحثين عن عمل لعام 2015. وجاءت فورد في المرتبة 43، لتكون بذلك مصنّع السيارات الوحيد المصنف ضمن هذه القائمة المهنية.