يخلط الكثير من الناس بين البطاقتين المصرفيتينCredit Card وDebit Card وتجدهم يطلقون على أي بطاقة مصرفية اسم Credit Card، تماماً كتسمية أي سيارة رباعية الدفع Jeep بغض النظر عن ماركة السيارة. لكن ما بين الـ Credit Card والـ Debit Card فرق شاسع لا يقتصر على التسمية فحسب، بل يتعداها ليطال جوهر كل بطاقة وشروط الحصول على كل منها، وصولاً الى الفائدة.

تشير الإحصائيات الى أن أعداد البطاقات الائتمانية Credit Cards وبطاقات الدفع الفوري Debit Cards في ازدياد مطّرد عالمياً ومحلياً، ما يبرهن على انتشار ثقافة الدفع الإلكتروني في المجتمع اللبناني، والتي إن واصلت تسجيل معدلات نمو مرتفعة فقد تؤدي الى تراجع استخدام العملة الورقية على غرار ما يحصل في الكثير من البلدان المتطورة.
قدر عدد بطاقات الائتمان Credit Cards في نهاية 2014 بحوالى 520,000 بطاقة مقابل 481,000 نهاية 2013، أما عام 2004 فكان عدد البطاقات يناهز 152,480. وسجلت هذه البطاقات معدل ارتفاع سنوي خلال السنوات الممتدة بين 2004 و2014 بلغ 13.1%.
أما بطاقات الدفع الفوري Debit Cards فوصل عددها نهاية 2014 الى أكثر من 1,222,000 مقارنة بحوالى 1,192,000 نهاية عام 2013، في حين وصل عددها نهاية عام 2004 الى حوالى 682,000. وبمعدل وسطي سنوي ارتفع عدد هذه البطاقات بين عامي 2004 و2014 بحوالى 6%.

ولكن كيف تختلف بطاقات الدفع الفوري عن بطاقات الائتمان؟

بطاقة Debit Card مرتبطة بحسابك الشخصي في المصرف، سواء كان حساب توفير أو حساباً جارياً، وتخولك سحب الأموال أو الدفع من خلالها بحيث يرتبط سقف السحب والدفع من هذه البطاقة برصيد الحساب، ولا يمكن للعميل سحب أو دفع أموال أكثر من الموجودة في الرصيد. وفي حالة السحب، لا تترتب أي عمولة إذا تمت العملية من أجهزة الصراف الآلي التابعة للمصرف، بينما يفرض هذا الأخير عمولة محددة في حال تمت العملية من جهاز غير تابع له.
أما بطاقة Credit Card فتوفر للعميل رصيداً إضافياً أو قرضاً يمنحه البنك بحد معين، حيث يمكن للعميل سحبه في صورة نقد من خلال أجهزة الصراف الآلي الموجودة في أي مكان، أو يمكن استخدامه للتسوق من المحال والمراكز التجارية أو للتسوق عبر الإنترنت، ما يعني أن الـ Credit Card هي بمثابة دين مستحق على العميل للمصرف، ولكن تختلف معدلات الفائدة وفترة السماح لتسديد المبلغ بين السحب النقدي أو استخدام البطاقة للتسوق، كما تختلفان في حال كانت البطاقة بالدولار أو بالليرة اللبنانية.
ففي حين أن فترة السماح قد تمتد من يوم إلى عدة أيام، لا تترتب أي فائدة إذا قام العميل بتسديد المبلغ الواجب عليه خلال المدة المحددة. أما إذا تأخر العميل عن هذه المدة، فتُضاف فوائد إلى المبلغ المسحوب.
وتوجد طريقتان للدفع في حال استخدام بطاقة الائتمان Credit Card. ففي حال سحب العميل مبلغ 1000 دولار من البطاقة، يمكنه تسديد الدين كاملاً قبل نهاية الشهر من دون أن يتكبد أي فائدة. أما في حال رغب بتسديد الدين المترتب جراء استخدامه بطاقة الائتمان على دفعات، فتضاف فوائد شهرية لحين تسديد المبلغ.
وتجدر الإشارة في هذا السياق الى أن السحب من بطاقة الائتمان Credit Card أو بطاقة الدفع الفوريDebit Card قد يكون خاضعاً لضوابط معينة تسمح بسحب الأموال وفق سقف معين أكان يومياً أم شهرياً، ولا يمكن للعميل تخطيه، ويتم تحديدها بناء على طلب العميل أو بناء على شروط المصرف. فبعض العملاء يحددون مسبقاً المبلغ المالي الذي يمكنهم سحبه يومياً وذلك تفادياً لخطر السرقة أو لضبط الإنفاق، فيما، من ناحية أخرى، تضع المصارف أيضاً حدوداً معينة تضبط كمية المال الذي يمكن سحبه، ويختلف السقف المفروض في هذه الحالة بين مصرف وآخر.
وبخلاف الـ Debit Card التي يمكن الحصول عليها بمجرد امتلاك حساب في البنك، هناك شروط معينة للحصول على الـ Credit Card؛ منها أن يكون الشخص موظفاً منذ أكثر من سنة وأن يكون لديه معاش ثابت. أما في حال كان غير موظف، فبإمكانه الحصول على Credit Card إذا جمد مبلغاً من المال لدى المصرف. وعلى سبيل المثال، إذا أراد شخصCredit Card بـ 1000 دولار بإمكانه أن يجمد مبلغ 1200 دولار لدى المصرف...
إضافة الى ذلك، فإن المبلغ الذي تتضمنه الـCredit Card يختلف بين عميل وآخر وفقاً لمعايير عديدة؛ منها حجم الراتب الذي يتقاضاه العميل، مدة خدمته في الوظيفة، حجم المبلغ في الحساب المربوط في الوظيفة...
ومن الأمور المهمة التي يجب التنبه إليها، العمولة التي يفرضها المصرف على كل عملية سحب نقدي بواسطة الـ Credit Card سواء تمت من جهاز صراف آلي تابع أو غير تابع له.
ومهما كان نوع البطاقة التي تمتلكها، يجب أن تعرف كيف تستعملها من دون تبذير حتى لا تجد نفسك في وضعية يصعب عليك سداد الدين بحيث تتراكم عليك الفوائد.
كما يحبذ التنبه وأخذ الحيطة واللجوء الى السحب النقدي من الـ Credit Card في حالات الضرورة نظراً إلى أن الفائدة تحسب منذ اليوم الذي جرى فيه سحب المال.
وفي ما يتعلق باستخدام الـ Debit Card فلا يرافقها أي فائدة أو عمولة للبنك نظراً إلى أن العميل يستخدم ماله ورصيده الشخصي.