حقق بنك بيبلوس نتائج مالية جيدة للربع الأول من العام 2016 رغم الظروف الاقتصادية غير المستقرة محلياً وإقليمياً، مسجّلاً أرباحاً صافية بقيمة 33.8 مليون دولار أميركي، مقارنةً بـ 32.8 مليون دولار في الربع الأول من عام 2015.
سجّل المصرف أرباحاً صافية بقيمة 33.8 مليون دولار أميركي

وإذ تعكس هذه النتائج جهود المصرف لخفض المخاطر في ظل التحديات الكبيرة التي تواجه الأسواق التي يعمل فيها، يواصل بنك بيبلوس اعتماد استراتيجية محافظة، ترتكز على جودة عالية لأصوله ومحفظة متنوعة لقروضه، إضافةً إلى قاعدة ودائع قويّة. وفيما تم تخفيض نسبة الديون المشكوك في تحصيلها إلى 4.5% من إجمالي القروض، واصل المصرف سياسته في تخصيص قدر كافٍ من المؤونات لتغطية الديون المشكوك في تحصيلها بحيث بلغت نسبة التغطية أكثر من 100% بحسب ميزانيته. وحقق المصرف مستوى عالياً من السيولة بلغ 52% من إجمالي الأصول، ونسبة كفاية رأس مال بلغت 17.3%، في حين يبلغ الحد الأدنى المطلوب للامتثال الكامل لمتطلبات السلطات الرقابية 12% بحلول كانون الأول 2015.
ونمت الأصول الإجمالية للمصرف في الربع الأول من العام 2016 بنسبة 0.9% (+180 مليون دولار أميركي) لتبلغ 20,050 مليون دولار أميركي كما في 31 آذار 2016، بينما ارتفعت ودائع الزبائن بنسبة 0.6% (96 مليون دولار أميركي) لتبلغ 16,733 مليون دولار أميركي.