تجاوزت الاستثمارات الإجمالية المباشرة في مجال الطاقة المتجددة والمباني الخضراء في لبنان، بحسب تقرير صادر عن مصرف لبنان، 450 مليون دولار بين 2011 و2015. هذا الامر أدى الى خلق أكثر من 10.000 فرصة عمل مباشرة وغير مباشرة في هذا القطاع خلال هذه السنوات.

ويشير آخر الاحصاءات الصادرة عن المركز اللبناني لحفظ الطاقة (LCEC) التابع لوزارة الطاقة والمياه الى ارتفاع عدد الشركات العاملة في مجال تسخين المياه بالطاقة الشمسية من 25 شركة عام 2010 إلى أكثر من 170 حالياً. وتقوم معظم هذه الشركات بتوسيع أنشطتها، وبالتالي توفير فرص عمل جديدة للمهندسين والفنيين والموظفين الإداريين. لذا يؤكد الخبراء ان سوق الطاقة المستدامة في لبنان ستزدهر أكثر خلال السنوات المقبلة بفضل الخطوات والمبادرات التي تمهد الطريق نحو التنمية المستدامة.
عن مستقبل هذا القطاع، يقول رئيس المركز اللبناني لحفظ الطاقة المهندس بيار الخوري: "إن الارقام التي اعلنها حاكم مصرف لبنان مبنية على أساس المشاريع التي يقوم المركز بمتابعتها، وهي أرقام إيجابية جداً، لذا يتوقع ان تكون سنة 2016 سنة ممتازة للطاقة المستدامة في لبنان بفضل القروض المدعومة والمشاريع المنتشرة في مختلف المناطق اللبنانية".
منذ عام 2010 بدأ العمل على تطوير الطاقة البديلة يتخذ منحى أكثر جدية لا سيما على صعيد الدراسات، أما عام 2012 فبدأ القطاع يتطور أكثر فأكثر ليزدهر بشكل ملحوظ عام 2015. وبحسب الخوري: "يتوقع أن تعرف وسائل الطاقة البديلة رواجاً غير مسبوق العام الجاري بفضل تفاعل غالبية المصارف الكبيرة وادراكها أهمية الطاقة المتجددة. ومن جهة أخرى، فإن المبادرة التي قام بها مصرف لبنان لتسهيل الحصول على قروض لتنفيذ مشاريع طاقة مستدامة، اضافة الى اقراره مليار دولار للقروض المدعومة، حصة الطاقة المتجددة منها حوالى 300 مليون دولار، من شأنها ان تنهض بالقطاع في السنوات المقبلة".