في تقرير أصدرته المنظمة العالمية للملكية الفكرية حول عدد براءات الاختراع التي بلغت 218 ألف طلب عام 2015، احتلّت مجموعة "هواوي" المركز الأول ضمن الشركات المالكة لأكبر عدد من براءات الاختراع. وقد سجّلت "هواوي" 3898 طلباً لبراءة اختراع، تلتها شركة "كواليكوم" بـ2442 طلباً بينما احتلّت شركة "زد تي أي" الصينية المركز الثالث بتسجيل 2155 طلباً.

بحسب المعلومات الواردة في التقرير، سجلت الولايات المتحدة الأميركية نحو 57400 طلب لبراءة اختراع، بينما سجّلت اليابان نحو 44200 طلب والصين 29800 طلب. الى ذلك، شهدت كل من الصين، وكوريا الجنوبية أكبر معدل نمو لطلبات براءات الاختراع حيث بلغ معدل الصين نسبة 16.8% ومعدل كوريا الجنوبية نسبة 11.5%. ويؤكد التقرير السنوي الصادر عن مكتب براءة الاختراع الأوروبي لعام 2015، أن مجموعة "هواوي" قد احتلت المرتبة التاسعة في أوروبا بتسجيل 498 براءة اختراع، بينما حافظت على مركزها ضمن قائمة الشركات العشر الأكثر تقديماً لطلبات براءة الاختراع في أوروبا. كذلك احتلت المركز الرابع في قائمة التصنيفات لإيداع براءات الاختراع الأوروبية بتسجيل 1953 طلباً والمركز الأول في قسم الاتصالات الرقمية لجهة تقنيات التمايز مسجّلة ً1197 طلباً.
تشهد "هواوي" نمواً لافتاً بزيادة سنوية قدرها 1300 طلب لبراءات الاختراع على مستوى العالم. هذه النتائج المحققة تخوّلها دخول فئة العمالقة والمنافسة مع نظيراتها في قطاع الهواتف النقالة في الغرب. وتجدر الاشارة الى أن شركة "هواوي" تحتفظ باحتياطي كبير لبراءات الاختراع، لذلك قرّرت دخول عالم اتفاقات التعاون في مجال البراءات من خلال توقيعها على معاهدة مع شركتَي "آبل" و"أريكسون". وبصفتها إحدى أكبر الشركات في مجال الاتصالات العالمية والصناعات التكنولوجية، تعمل "هواوي" على بناء قاعدة لحقوق الملكية الفكرية، كما تسعى إلى التعاون في مجال البراءات مع منافسيها. هذه الخطوة تهدف الى حماية حقوق الملكية الفكرية التي تساعد في المحافظة على تقدم القطاع أكثر فأكثر وتقديم ابتكارات تنافسية، الى جانب تطوير مجتمع المعلومات، والمساهمة في الارتقاء بصناعة الاتصالات.