تحتل «خوري هوم» المرتبة الأولى في قطاع التجزئة للأدوات المنزلية والكهربائية كما وفي مجال الخدمات في السوق اللبنانية، وهي تستحوذ على الحصة الاكبر من هذه السوق.

وبحسب غفري، «خطت الشركة خطوة الى الأمام لتعزيز مكانتها ولتصبح وجهة تسوّق كاملة من خلال الخبرة التي يتمتع بها الموظفون لتقديم أفضل خدمة لعملائنا قبل البيع وبعده ولاعطائهم تجربة فريدة تكون كفيلة ببناء علاقة طويلة الامد ومبنية على أسس متينة.»
الخدمات التي تقدمها «خوري هوم» في صالات العرض بعد اتمام عملية البيع هي خدمة التوصيل الى كافة المناطق اللبنانية مجاناً ومن دون اي كلفة اضافية. ويضيف غفري: «نحن نعمل لاضافة خدمة جديدة تتمثل بالتوصيل لغاية التاسعة او العاشرة مساء.الهدف من هذه الخطوة هو التوصل الى تلبية متطلبات أكبر عدد من العملاء بفترة لا تتعدى 48 ساعة».

ما بعد البيع

وعن خدمة ما بعد البيع، أشار الى «انه بمجرد اننا نحتل المرتبة الاولى في السوق المحلية، فنحن تلقائياً نتمتع بقدرة تنظيم استثنائية مقارنة بالشركات المنافسة. كما واننا نحظى بأفضلية لدى الوكلاء المعتمدين، لذلك فان معالجتنا للاعطال التي تطرأ على الادوات تكون سريعة. يكفي ان يتصل العميل بمركز خدمة الزبائن على الرقم 1512 ليقوم فريقنا المختص بتقديم المساعدة المطلوبة وحلّ المشكلة. في هذه الحالة، واذا كان المنتج ضمن فترة الكفالة، لا يتكبد العميل اي مصاريف اضافية، كما ونعمل على الا تتخطى فترة التصليح الـ48 ساعة».

نظام الكفالة

تراوح فترة الكفالة ما بين سنة وثلاث سنوات بحسب المنتج والعلامة التجارية. وعادة تكون الاجهزة الصغيرة مكفولة لعام واحد، اما الكبيرة فمدة كفالتها تبدأ من سنتين وقد تصل الى عشر سنوات.
ويوضح غفري: «في هذا المجال نعمل على ان تكون علامات خوري هوم التجارية (smeg و hisense وblomberg) مكفولة لمدة 10 سنوات. وتجدر الاشارة الى ان بعض علاماتنا قفزت قفزة نوعية في السنوات الخمس الاخيرة بنسبة وصلت الى 180% من حيث الارتفاع في المبيعات. لذلك نحاول قدر المستطاع ان نقدم خدمة ما بعد البيع وفق ما يليق باسم خوري هوم».
ويتابع: «نسعى الى بلوغ مرحلة يقصد فيها عملاؤنا الشركة ليجدوا فيها كل ما يبحثون عنه. لذلك نسعى الى تطوير خدماتنا باستمرار لنضمن رضى العملاء. ونعمل على ابتكار محور مركزي يجد فيه عملاؤنا دعماً على كل المستويات، سواء كان الامر يتعلق بمنتجات او خدمات او دعم تقني. وفي هذا الصدد، نحاول تغيير الثقافة السائدة لجهة اعطاء الخدمات المقدّمة اكان في صالات العرض ام خارجها افضلية ولا سيما ان الطلب على الخدمات يزداد. في هذا الصدد، انشأنا «أكاديمية خوري هوم» الخاصة لتدريب الموظفين بغية تحسين مستوى وطريقة الخدمات المقدّمة لدينا. وتجدر الاشارة الى أن الاكاديمية تستقطب خبراء واصحاب اختصاص من كافة الدول ولا سيما من أوروبا لتدريب الموظفين وتبادل الخبرات».
انطلاقاً من حرص «خوري هوم» على إيلاء حاجات العملاء أولوية مطلقة وأساسية، «نعمل أيضاً على تقديم تسهيلات في نظام الدفع والتقسيط من خلال تعاملنا مع كافة المصارف اللبنانية. وبدأنا أخيرا العمل مع موقع «احجز» الالكتروني الذي ينظم الحفلات والمناسبات والذي اصبح متوافرا في صالات عرض خوري هوم. علاوة على ذلك أطلقت الشركة بطاقة خوري هوم الائتمانية التي تسهّل طريقة الشراء والتي تخوّل حاملها تقسيط مشترياته لمدة سنة بدون فائدة».

موقع جديد

جدّدت»خوري هوم» منذ فترة موقعها الالكتروني الذي أصبح بمثابة صالة عرض إضافية الى جانب صالاتها التسع المنتشرة في مختلف الاراضي اللبنانية. وهدف هذه الاستراتيجية، وفق ما يشير غفري، «التوجه إلى أكبر عدد ممكن من الاشخاص ولا سيما الجيل الجديد المواكب للتكنولوجيا، الذي يفضل اختيار السلع التي يرغب في شرائها من خلال الانترنت بدلاً من الذهاب الى صالات العرض وهدر الوقت. وسنتيح قريبا امكانية الدفع لدى التسليم، وبالتأكيد فان صالات عرضنا لن تتأثر من جراء هذه الخطوة، بل ان الموقع سيكون مكملاً لعمل الصالات التقليدية».
حققت «خوري هوم» انجازات كثيرة وغيّرت مفهوم تجارة التجزئة. ورغم ذلك لا يزال امامها الكثير لفعله بغية الاستمرار في تقديم الافضل من خلال أفكار تسويقية جديدة تصل فوائدها إلى كل العملاء في مختلف المناطق اللبنانية.