أنطاليا | تترقب تركيا انتهاء شهر رمضان بفارغ الصبر كي تنطلق العجلة السياحية التي ترجوها مع بداية كل موسم، إذ تعوّل على شهري تموز وآب لتعويض الغياب الملموس للسياح الروس الذين غابوا عنها نتيجة الخلافات السياسية المستجدة بين البلدين. فـ"الموسم لم يبدأ بعد لهذا العام"، والمنتجعات السياحية المترامية على أطراف البحر الأبيض المتوسط لم تصل إلى طاقتها الاستيعابية القصوى التي اعتادتها خلال السنوات الماضية. في أنطاليا، وتحديداً في "كيمر"، عادة ما يبدأ موسم السياحة في منتصف تموز ليستمر حتى نهاية آب.

في السنوات الأخيرة بات اللبنانيون يستسهلون السفر إلى أنطاليا لأسباب عدّة، أبرزها القرب الجغرافي، إذ تحتاج الرحلة من لبنان إلى مطار أنطاليا أقل من ساعتين. كذلك إنّ عدم الحاجة إلى "فيزا" للدخول إلى تركيا يعد عاملاً مسهّلاً لانتقاء مسار السفر في الإجازات. وعليه، باتت الوجهة السياحية للكثير من اللبنانيين تتركز على الساحل التركي حيث المناظر الخلابة، الإقامة المريحة والأجواء الجاذبة.

منتجع عائلي بامتياز

يقع منتجع PALMIYE على خط مرصوص بالمنتجعات. يبعد عن مدينة كيمر 5 دقائق، و50 دقيقة عن مدينة أنطاليا حيث يغصّ وسط البلد بالسياح الذين يأتون لرؤية "كاليتشي"، وهي الجزء القديم من مدينة أنطاليا التي كانت داخل أسوارها. تحت جبال طوروس المرتفعة وأمام البحر الأبيض المتوسط يحضن المنتجع التابع لسلسلة CLUB MED الفرنسية تنوّعات الطبيعة. لونان يسيطران على المشهد الكلي: زرقة البحر النظيف، وخضرة أوراق الأشجار التي تلطّف حرارة الصيف المرتفعة في مدينة أنطاليا. 20 هكتاراً تنقسم بين الفندق الرئيس، والقرية الصغيرة أو Villagio حيث تتوزّع الأكواخ الصغيرة (BUNGALOWS) بين أشجار الصنوبر والنخيل والليمون، بما مجموعه 724 غرفة وكوخ.
شركة "نخال" اللبنانية هي وكيل CLUB MED في لبنان والأردن والكويت، بناءً على اتفاقية وُقعت عام 2005، وتجري عبرها جميع الحجوزات من هذه الدول إلى منتجعات CLUB MED حول العالم. هذا العام تقدّم الشركة أسعاراً مخفوضة بنسبة 15% لجميع الحجوزات خلال الصيف إلى PALMIYE، إذ تبلغ التكلفة التقريبية للإقامة في المنتجع لمدة أسبوع كامل لعائلة من ثلاثة اشخاص ما يقارب 2200 دولار تشمل باقة كاملة من المشروب والأكل المفتوح والنشاطات الرياضية والاستجمام من دون احتساب أسعار تذاكر الطائرة.
الميزة الأساسية لـ PALMIYE هي أنها منتجع مخصص للعائلات، تجد فيه كل فئة عمرية مكاناً للفرح والترفيه. فللأولاد حصّة كبيرة من المرح المقدّم على طول الشاطئ، إذ خُصّصت لهم مساحات آمنة معدّة لتتناسب مع احتياجاتهم، بمرافقة فريق مدرّب ومتخصّص بالتعامل مع الأطفال يُعدّ لهم مختلف النشاطات الرياضية والفنية والألعاب.

شركة «نخال» هي وكيل CLUB MED في لبنان والأردن والكويت

تنقسم الأماكن المخصصة للأطفال إلى ثلاث مساحات: petit club med المخصص للأولاد من عمر سنتين إلى 4 سنوات، حيث تتنوع النشاطات بين رسم وأغانٍ ورياضات مائية… كذلك هناك الـ mini club med المخصص للأولاد من عمر 5 سنوات إلى 10 سنوات، ويشتمل على سيرك، نشاطات في الطبيعة، وألعاب جماعية… وأخيراً هناك club med passworld المخصص للأولاد من عمر 11 سنة حتى 17 سنة، ويتضمن حفلات موسيقية، عروضاً فنية، تخييماً، سينما...
أمّا الأهل، فلديهم كل الوقت للاسترخاء وقضاء وقت ممتع في المسابح والمطاعم والملاهي والحمامات التركية الموجودة جميعها داخل المنتجع. يرتكز تقديم المأكولات بشكل أساسي على "البوفيه" الذي يضمّ أصنافاً متنوعة وكثيرة من المطابخ العالمية، إضافة إلى توافر مختلف أنواع المشروبات، تدخل جميعها ضمن الباقة. بالمقابل، هناك أيضاً مطاعم عديدة منها "البوسفور"، "توبكابي"، "أوليمبوس" وغيرها. كذلك يوجد داخل المنتجع ملهى ليلي يقدم مختلف أنواع المشروبات وسط أجواء صاخبة ليلاً.

عطلة مفعمة بالنشاطات

لا يمكن زائرَ PALMIYE أن يغادر المنتجع من دون تجربة الـ SPA الموجود في الأوتيل والذي يضم خيارات متعددة مثل الساونا وغرف التدليك والاعتناء بالبشرة، علماً أن التدليك وعلاجات البشرة لا تدخل ضمن الباقة. كذلك لا بد من المرور على الحمام التركي المتوافر في الـ SPA الثاني الواقع في القرية، والذي يدخل ضمن الباقة، لتجربة فريدة ومريحة. كذلك يضم المنتجع عدة مسابح، منها مسبح هادئ مخصص للكبار، مسبح داخلي، مسبح للأطفال، مسبح للحمام التركي ومسبح للقرية.
لا حاجة لإعداد برنامج للإجازة، فالمنتجع يتكفّل بتوفير كافة وسائل الترفيه من الصباح حتى المساء، ضمن برنامج غني بالنشاطات يمتد طوال أيام الأسبوع. يومياً، هناك موضوع رئيس (THEME) لأجواء السهرة ينسحب على الملابس والعروضات الفنية. نهار الجمعة مثلاً يسيطر اللون الأبيض على المنتجع حيث يرتدي الجميع ثياباً بيضاء، ليتابعوا بعد العشاء عرضاً فنياً خاص في مسرح المنتجع لموسيقى المغني الراحل مايكل جاكسون. أمّا نهار الأحد، فليلته مخصّصة للبرازيل، حيث يرتدي الجميع ثياباً صفراء لحضور عرض راقص برازيلي، وهكذا دواليك.

خلال النهار، يقدّم المنتجع فرصاً كثيرة ترضي جميع الأهواء، فالنشاطات المائية متنوعة تبدأ بركوب الأمواج، الكاياك، التجذيف وصولاً إلى الغوص. ويضم المنتجع ملاعب كرة سلة، كرة قدم، كرة شاطئ و13 ملعباً لكرة المضرب مع توافر دروس خاصة. كذلك هناك مكان مخصص لرياضة رمي الأسهم، صفوف زومبا، نادٍ رياضي، ورياضات التسلّق، غالبيتها تدخل ضمن باقة الخدمات المقدّمة، وبالتالي لا حاجة لاستعمال النقود داخل المنتجع.

مفهوم الإجازة عند Club Med تأسس عام 1950 عندما كرّس جيلبير تريغانو وجيرار بليتز، ما يُعرف بالمنتجعات الشاملة أو all inclusive resorts، عبر تأسيس سلسلة Club Med التي باتت تضم اليوم 71 منتجعاً حول العالم. يقوم هذا المفهوم على أن تشمل الإقامة في المنتجع، جميع الخدمات من مأكل وشرب وترفيه، ومعظم النشاطات الرياضية والاستجمام. هكذا، بمجرد دخولك المنتجع، بات بإمكانك الاستفادة من أكثرية الخدمات المتوافرة.

إنسرت

شركة "نخال" هي وكيل CLUB MED في لبنان والأردن والكويت