القرض الأول للبنك الدولي كان من نصيب فرنسا في 9 أيار 1947.

في البداية، تقدمت فرنسا بطلب للحصول على قرض بقيمة 500 مليون دولار لإعادة الإعمار بعد الحرب العالمية الثانية، إلا أن البنك لم يمنحها إلا 250 مليون دولار. قياساً على قيمة الدولار في ذلك الوقت، يُعَدّ هذا القرض الأكبر في تاريخ البنك الدولي. وفي التقرير السنوي الصادر عن البنك لعام 1946/1947 علّل قراره بأن "أهمية فرنسا الاقتصادية في أوروبا جعلت من البديهي أن تكون الدولة الأولى التي يجب على البنك المساهمة بطريقة فعالة في إعادة إعمارها".