فازت شركة Smarke SAL بالجولة الخامسة من مباراة "Grow My Business"، وهي مبادرة أطلقتها جمعيّة تجّار بيروت عام 2011، بالتعاون مع MIT Enterprise Forum للعالم العربي، وبالاشتراك مع بنك عوده.

تم الإعلان عن الفائز في احتفال أقيم الاثنين الماضي في بنك عوده بلازا في باب إدريس. وقدم بنك عوده للفريق الفائز جائزة نقديّة بقيمة 50 مليون ليرة لبنانيّة.
تأتي هذه المكافأة تتويجاً لمباراة دامت خمسة أشهر، تنافس فيها عدد من أصحاب الشركات اللبنانيّة الصغيرة والمتوسّطة لوضع أفضل خطّة تطوير لشركاتهم وتقديمها إلى لجنة تحكيميّة مؤلّفة من أعضاء ذوي خبرة من المجالَين الاقتصادي والصناعي. حضر المرشّحون الخمسة عشر الأوَل ورشة عمل شارك فيها عددٌ من الأساتذة الجامعيّين البارزين والخبراء في مختلف المجالات، تركّزت على كيفيّة إعداد خطّة إنمائيّة ناجحة. ثمّ عرض كلّ من هؤلاء المرشّحين خطّة إنمائيّة نهائيّة على اللجنة التحكيميّة المؤهّلة، التي قبلت 5 مرشّحين منهم، وجرى تقويم خططهم النهائيّة من خلال عروض شفهيّة، قبل اختيار الفريق الفائز في مرحلة لاحقة.
في هذه المناسبة، شدّد المدير العام للبنان ــ بنك عوده ش م ل، مارك عوده، على "التزام المصرف الاستثمار في المواهب الناشئة التي هي خير دليل على أنّ المهارات والكفاءات هي مفتاح النجاح"، مشدّداً على "اهتمام بنك عوده بالمبادرات المتعلّقة بالشركات الصغيرة والمتوسطة الحجم التي هي المحرّك الأساسي للاقتصاد اللبناني"، وعلى العناية المميّزة التي يوليها المصرف لهذه الشركات، "ما دفعه إلى ابتكار مجال أعمال (business line) جديد خاصّ بهذه المؤسّسات، وإلى تطوير برامج محدّدة لها، سوف يتمّ إطلاقها قريباً."