عام 1914، تأسست شركة "دات"، التي تعني في اليابانية "الأرنب السريع". آنذاك كان اسم الشركة اليابانية يرمز الى الاحرف الثلاث الاولى من اسماء مؤسسيها. في عام 1915 تم تسويق نموذج "DAT 31"، تلاه في عام 1916 طراز "DAT 41". واصلت "DAT" صناعة السيارات والشاحنات في طوكيو حتى عام 1926. وفي عام 1930 اطلقت علامتها التجارية باسم "داتسون"، وأصبحت تشكل أهم قوة يابانية لصناعة السيارات قبل ان توقف الشركة الام "نيسان" انتاج هذه العلامة عام 1981، علما انها كانت من أبرز الطرازات التي ساعدت شركات صناعة السيارات اليابانية على ترسيخ أقدامها في أسواق أوروبا والولايات المتحدة.

منذ عام 1931 وعلى مدى الأعوام الخمسين التالية، وفرت "داتسون" وسيلة تنقل لشرائح واسعة من العملاء، الذين لطالما حلموا بامتلاك سيارة جديدة. منذ ذلك الوقت، جرت صناعة هذه السيارة في اليابان لتباع على نطاق عالمي واسع، ما ساهم في ان تصبح الشركة المصنعة "نيسان" احدى اكبر شركات صناعة السيارات في العالم. في سبعينيات القرن الماضي أصبحت السيارة داتسون، التي تتميز بكفاءة من حيث ترشيد الوقود، الخيار الأفضل لمستخدمي السيارات في حياتهم اليومية.

عودة بعد غياب

الآن، وبعد غياب طويل، تعود "داتسون" الى الاسواق. وقد نجحت ببيع 170 الف وحدة حول العالم منذ عودتها عام 2012 حتى اليوم. واعلنت شركة "نيسان موتور"، عبر وكيلها الحصري في لبنان "ريمكو"، عن إعادة طرح علامة "داتسون" في لبنان والشرق الأوسط، وذلك من خلال إطلاق سيارتي "أون-دو" و"مي-دو" الجديدتين، اللتين يجري تصنيعهما في مصنع "أفتوفاز" التابع لـ"تحالف رينو-نيسان" في مدينة تولياتي الروسية.
بحسب المدير التنفيذي لـ "نيسان" الشرق الأوسط سمير شرفان تسعى "داتسون" من خلال مجموعة سياراتها الجديدة إلى تطوير طرازات قادرة على إتاحة المزايا التي توفرها عادةً السيارات الأغلى ثمناً والأكبر حجماً، لكن من خلال التوظيف المدروس لمواردها المتاحة والمعرفة التامة بتطلعات عملائها.

طرازان جديدان

انسجاماً مع فلسفة "داتسون" في تطوير سيارات تستهدف شريحة جديدة من العملاء في أسواق النمو المرتفع، طرحت الشركة في لبنان سيارة سيدان "أون- دو" ذات الأربعة أبواب، وسيارة هاتشباك "مي- دو" ذات الخمسة أبواب. ابتداءً من سعر 11.900 دولار(تشمل التسجيل والضريبة على القيمة المضافة)، تتيح سيارة "أون- دو" أعلى مستويات الجودة والتنافسية حيث جرى تصميمها لتكون سيارة عائلية بامتياز مع التركيز بشكل رئيسي على عاملي الرحابة والمتانة. بدورها، تتمتع سيارة هاتشباك "مي- دو" التي يبدأ سعرها من 12.900 دولار بتصميم عصري أنيق وديناميكي يتناغم مع استخداماتها المتعددة.

نجحت داتسون ببيع 170 الف وحدة حول العالم

سيارة "أون-دو"

وضع المهندسون جل تركيزهم على مضاعفة مستويات ضبط السيارة بشكل عام، ولا سيما لجهة عوامل الضجيج والاهتزازات والقساوة. وقد تم تزويد سيارة "أون-دو" بمحرك عالي الكفاءة بسعة 1.6 ليتر وثمانية صمامات وعمود كامات علوي. ويولد هذا المحرك طاقة بقدرة 87 حصاناً. وتتوافر "أون-دو" بناقل حركة يدوي بخمس سرعات أو أوتوماتيكي بأربع سرعات.

سيارة "مي-دو"

بالرغم من الشبه الواضح بين سيارتي "أون-دو" و"مي-دو"، إلا أن الطرازين يختلفان في شكلهما الخارجي حيث تأخذ سيارة هاتشباك "مي-دو" أبعاداً أقصر من سيارة السيدان "مي- دو"، وهي تمتلك إطلالة رياضية وطابعاً هجومياً. وتشترك السيارتان في شبكة المشع بتصميم (D-cut)، ولكن يتجلى الاختلاف والانطباع البصري اللافت لسيارة "مي-دو" في مقدمتها التي تتميز بمجموعة من التعديلات على المصابيح الأمامية ومخفف الصدمات،
وقد تم تزويد سيارة "مي-دو" بمحرك "أون-دو" نفسه، بسعة 1.6 ليتر، الذي يقوم بدفع العجلات الأمامية باستخدام نظام نقل حركة أوتوماتيكي رباعي السرعات أنتجته شركة "جاتكو" (JATCO).