حقّقت مجموعة "بنك عوده" في النصف الأوّل من العام 2016 نموّاً في أرباحها الصافية بنسبة 11.7% مقارنةً مع الفترة نفسها من العام 2015، إذ ارتفعت من 202 مليون دولار إلى 226 مليون دولار. وسجّلت الموجودات المجمّعة انكماشاً طفيفاً بنسبة 0.8%، إذ تراجعت الودائع المجمّعة بقيمة 616 مليون دولار.

في المقابل، حقّق صافي التسليفات المجمّعة نموّاً بنسبة 3%، وتعزّزت نوعيّة المحفظة من خلال رصد مؤونات صافية إضافيّة بقيمة 98 مليون دولار أميركي، ووصلت نسبة إجمالي الديون المشكوك بتحصيلها من إجمالي التسليفات إلى 3.06%، وهي نسبة متدنّية مقارنةً مع المتوسّطات اللبنانيّة (3.6%) والإقليميّة (3.6%) ومع تلك المسجّلة في الأسواق الناشئة (6.8%) والعالميّة (7.1%). وتم تعزيز معايير السيولة الأوليّة التي بلغت لدى المصارف المركزيّة والأجنبيّة 16.1 مليار دولار، وواصلت نسبة الملاءة وفق "بازل 3" ارتفاعها لتوازي 13.9% مقابل 12% كحدّ أدنى معتمد، وبلغت الأموال الخاصّة المجمّعة 3.3 مليارات دولار.
كذلك ارتفعت نسبة العائد على متوسّط الموجودات من 0.96% عام 2015 إلى 1.09% في النصف الأوّل من عام 2016، فيما تعزّزت نسبة العائد على متوسّط الأموال الخاصّة العاديّة من 13.63% إلى 14.90%، وارتفع ربح السهم العادي الواحد إلى 1.02 دولار على أساس سنوي، فيما ازدادت القيمة الدفتريّة للسهم العادي إلى 7.09 دولارات.