دخلت شركة «إنفينيتي»، لأول مرة فئة السيارات المدمجة الفاخرة، وذلك عبر طرح طراز إنفينيتي Q30 الجديدة كلياً، التي تستهدف فئة جديدة من العملاء. واختارت «إنفينيتي» بيروت لاطلاق سيارتها رسميًا في جميع أسواق الشرق الأوسط.

شدد رئيس مجلس الإدارة والمدير التنفيذي لشركة «رسامني يونس للسيارات» فايز رسامني، في حفل الاطلاق، «على أهمية السوق المحلية الإستراتيجية لدعم إنطلاقة إنفينيتي Q30». وقال انها «ستساهم على نحو كبير في دعم خطة عمل الشركة لتصبح واحدة من أبرز وكلاء السيارات الفاخرة في السوق اللبنانية.»
من حيث المظهر الخارجي، تستخدم Q30 ملامح تصميم إنفينيتي المميزة وتطورها إلى أشكال ديناميكية جديدة تمنح السيارة مظهراً ثورياً يوحي بالقوة، ويعطي انطباعًا أن السيارة في حالة الحركة حتى عندما تكون في حالة التوقف.
أما من ناحية المزايا التكنولوجية، جُهزت إنفينيتي بشاشة الرؤية الشاملة ونظام كشف الأجسام المتحركة وخاصية المساعدة الذكية على ركن السيارة والفرملة الطارئة في حالات التوجه الأمامي ونظاما التحذير في المناطق العمياء.
وتمثل خاصية المساعدة الذكية على ركن السيارة التقنية الأولى من نوعها لإنفينيتي، ولهذه الفئة من السيارات، وقد صممت للعمل في أكثر ثلاث حالات شيوعًا لركن السيارة، وهي ركن المركبة على نحو مواز لسيارة أخرى، والرجوع للخلف بزاوية 90 درجة، والركن بالحركة نحو الأمام بين السيارات.