افتتحت بلدية الهرمل وشركة «ماس العالمية» مصنع علف الأسماك في الهرمل. وأقيم احتفال في المناسبة، في قاعة الأسد بالمكتبة العامة في الهرمل، برعاية وزير الصناعة حسين الحاج حسن، الذي اعتبر أن من الواجب استكمال هذا المشروع «بمصنع لتدخين السمك وشركة لتسويقه». ورأى أن «هذا الإنجاز يحقق أهدافاً عدة، أهمها تأمين العلف بسعر وجودة تنافسية، كما يؤمن بشكل أساسي إنتاجاً للأسماك بجودة وطعم ونكهة جيدة، ويحافظ على نهر العاصي من التلوث بعدما تخلصنا من آثار إطعام السمك من بقايا الدواجن، وقد عاد العاصي نظيفاً نقياً من أجل إنتاج السمك والسياحة، والهرمل».

وأشار رئيس بلدية الهرمل صبحي صقر الى أن «تشغيل مصنع العلف يعتبر إنجازاً كبيراً كونه تجربة فريدة في لبنان والمنطقة «، مضيفاً أن «من شأن المصنع تأمين حاجة مربي الأسماك من العلف محلياً وعدم الحاجة الى التخزين لفترة طويلة واستعمال مواد أولية معروفة ومأمونة في تركيبة العلف، والأهم أنه يزيد من نظافة نهر العاصي».
واعتبر ممثل شركة «ماس العالمية» المشغلة للمصنع، حسين شاهين، «أن المصنع يخفف العبء عن كاهل المزارع، ويوفر عناء استيراد العلف من خارج المنطقة ويؤمنه بسعر منافس، ويسهم في تأمين فرص عمل إضافية، ويوفر وجبة سمك كغذاء صحي ومميز».