أعلنت شركة «ماستر كارد» عن اتفاقية تعاون مع شركة «بيفورت»، بهدف تقديم الجيل الجديد من حلول الدفع عبر خدمات بوابة ماستر كارد للدفع، وذلك لمنح المستهلكين في منطقة الشرق الأوسط المزيد من السهولة والأمان عند إجراء عمليات التسوق عبر الإنترنت. يأتي هذا التعاون مع توقعات بأن يشهد قطاع التجارة الإلكترونية نمواً ملحوظاً خلال السنوات المقبلة في المنطقة.

وقال خالد الجبالي، رئيس منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا في ماستر كارد، إنه «وفقاً لتقرير المدفوعات 2016، الذي أصدرته شركة بيفورت، من المتوقع أن تصل قيمة عمليات التجارة الإلكترونية في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا إلى 69 مليار دولار أميركي سنوياً بحلول عام 2020. ومع هذا النمو الهائل، تأتي الحاجة إلى تيسير عمليات التجارة الإلكترونية وجعلها أكثر أماناً وسلاسة، سواء للتجار أو المستهلكين. وسيساعد تعاوننا مع بيفورت في خلق بيئة مدفوعات آمنة ومتطورة عبر الإنترنت، وهو ما سيؤدي بدوره إلى تعزيز ثقة جميع الأطراف المعنية في معاملات التجارة الإلكترونية من خلال ما نقدمه من حلول للدفع اللانقدي».
وقال عمر سدودي، الرئيس التنفيذي لشركة بيفورت، إن «التعاون مع ماستر كارد يتيح للتجار من عملاء بيفورت إدخال حلول آمنة ومتطورة واستخدامها في عمليات الدفع الخاصة بهم بصورة سريعة وسهلة، ما سيساعدهم في زيادة عمليات قبول بطاقات الائتمان، سواء عبر الإنترنت أو داخل المتاجر. وستمنح إضافة حلول ماستر كارد إلى منصة الدفع الآمن من بيفورت المتسوقين عبر الإنترنت في العالم العربي وسيلة سهلة ومريحة للدفع بنقرة زر، كما يضمن لهم إجراء معاملاتهم بأمان». وأضاف: «يمكن للشركات التي تستخدم نظام فورت، الجيل الجديد من بوابات الدفع من بيفورت، إضافة ماستر باس إلى خيارات الدفع الإلكتروني بسهولة. كما ستتوفر خيارات ماستر باس ضمن حلول ستارت المخصصة للشركات الصغيرة والمتوسطة من بيفورت. وتتوقع بيفورت أن تزداد عمليات التجارة الإلكترونية، ولا سيما مع ارتفاع عدد المتسوقين عبر الإنترنت بفضل معالجة المخاوف الأمنية المتعلقة بالتسوق الإلكتروني في المنطقة».