أقامت شركة "نيست إنفستمنت"، المساهمة في "البنك اللبناني الكندي" (المتوقّف عن العمل) مع عشرة مساهمين آخرين (من ضمنهم غازي أبو نحل) دعوى قضائيّة على مُراجع حسابات المصرف، شركة "ديلويت آند توش" (الشرق الأوسط) وشريكها الإداري جوزف الفضل، أمام محاكم مركز دبي المالي العالمي، بتهمة الإهمال والغشّ في مراجعتهما الحسابيّة خلال التحقق من أنشطته الماليّة ومدى تورّطه في عمليات غسل أموال.

وتولّت "ديلويت آنذ تاتش" مراجعة حسابات "اللبناني الكندي" منذ عام 1995 حتى تصفية المصرف منذ خمس سنوات، إثر تقرير "وزارة الخزانة الأميركيّة" التي أشارت فيه إلى أن حسابات المصرف تستخدم من أشخاص على صلة بأنشطة عالميّة لتجارة المخدّرات وغسل الأموال بتواطؤ من إدارته.