مدّدت شركة «فورد بيرفورمنس» ( FORD PERFORMANCE) إنتاج سيارة فورد GT الجديدة عامين إضافيين، وأصبحت مدة التزام الشركة بإنتاج هذه السيارة المصنوعة من ألياف الكربون أربع سنوات.

وبالتالي، على الزبائن الذين تقدّموا بطلبات لشراء سيارة فورد GT تحديث طلباتهم وتقديمها في أوائل عام 2018. ويأتي قرار زيادة الإنتاج هذا ضمن سياق دعم خطوة مُشاركة مجموعة سيارات فورد GT في سباقات الاتحاد الدولي لرياضة السيارات IMSA وبطولة العالم للقدرة WEC على مدى أربع سنوات. يرى نائب الرئيس التنفيذي في شركة فورد للتنمية الإنتاجية العالمية راج ناير، أن السباقات هي عنصر أساسي في تكوين فورد GT، مُشيراً الى أن إنتاج السيارات (سواء سيارات المدن او السباق) يُتيح فرصة كافية لاختبار وتحسين التقنيات الحديثة المبتكرة على مضمار السباق وخارجه على حد سواء. من جهته، يقول المدير العالمي لقسم الأداء في فورد ديف بيريكاك، أن الشركة لن يكون بمقدورها تلبية طلبات جميع المتقدمّين لشراء فورد ذلك «أننا نريد إبقاء سيارة فورد حصرية»، مُشيراً الى أن الشركة «ستبذل جهداً لإرضاء سفراء فورد الأوفياء». وبحسب بيريكاك، فإن طلبات العملاء المُدرجة على قائمة الانتظار ستُتم تلبيتها في السنة الثالثة للإنتاج، «أما أولئك الذين تم تأجيلهم في وقت سابق، أو ممن فاتتهم فرصة التقديم الأولى فستتم تلبية طلباتهم في سنة الإنتاج الرابعة، والتي ستفتح أبواب تقديم الطلبات فيها أوائل عام 2018».