هبوط طائرة ركاب، عليها شعار شركة طيران "اجنحة لبنان"، في مطار اللد (بن غوريون) الاسرائيلي، اثار ردود فعل واسعة. وهو ما استدعى صدور بيانين منفصلين عن رئيس مطار رفيق الحريري الدولي فادي الحسن والشركة المعنية، يوضحان ان مسؤولية ما حصل تقع حصرا على شركة "WIND TAIL" التركية، مالكة الطائرة المذكورة.

يوضح بيان رئاسة المطار أن شركة "LEBANON OF WINGS"، هي شركة طيران لبنانية، كانت قد استأجرت طائرة من احدى شركات الطيران التركية وتدعى "WIND TAIL"، وهي طائرة من نوع 800 -737B، وتحمل رقم تسجيل تركيا (TCTLH)، وذلك بموجب اتفاقية تأجير (Agreement Lease Wet) تمتد من تاريخ حزيران 2016 حتى كانون الاول 2016. وقد أقلعت الطائرة المذكورة الى تركيا بتاريخ 27 آب 2016 لإجراء أعمال الصيانة اللازمة وفقا لجدول الصيانة الدورية (Maintenance Seheduled)، وبالتالي أمنت طائرة بديلة لمصلحة الشركة اللبنانية، وذلك بموجب احكام الاتفاقية الموقعة بين الشركتين الى حين استكمال اعمال الصيانة. تبين بعد ذلك ان الشركة، بعد استكمال اعمال الصيانة، شغّلت الطائرة بين انطاليا ومطار بن غوريون دون ازالة شعار الشركة اللبنانية عن الطائرة. وبالتالي يتبين عدم مسؤولية السلطات اللبنانية او الشركة اللبنانية عما حصل، علما أن المديرية العامة للطيران المدني قد ادخلت، بالتنسيق مع الشركة اللبنانية، الاجراءات اللازمة لوقف استقبال الطائرة التركية، التي تحمل رقم التسجيل (TCTLH)، مجددا في مطار رفيق الحريري الدولي، والطلب الى الشركة التركية ضرورة ازالة شعار الشركة اللبنانية عن الطائرة المذكورة.
بدورها، اوضحت ادارة شركة طيران "اجنحة لبنان" انها "فوجئت بخبر هبوط طائرة لبنانية في مطار العدو الاسرائيلي- بن غوريون، وعليها شعار الشركة، ما اثار استغراب واستنكار واستهجان ادارة الشركة". واعلنت انها اجرت اتصالاتها بشركة "تيلويتد" التركية مستنكرة الامر، وطلبت منها توضيحا لذلك. ولماذا ابقت شعار "اجنحة لبنان" على متن الطائرة؟ ولماذا لم تخضعها للصيانة المطلوبة بناء على الاتفاق بين ادارتي الشركتين المذكورتين؟ واعتبرت ان هذا الموضوع يمثّل تخطيا للاجراءات المتفق عليها بين الشركتين وخطورة كبيرة بالنسبة للتعامل في ما بينهما. مشددة على ان "اي تعامل او تواصل مع العدو الاسرائيلي هو خط احمر بالنسبة للشركة وكل العاملين فيها، كما لكل شركات الطيران اللبنانية الاخرى". وطالبت ادارة شركة تيلويتد التركية باتخاذ كل الاجراءات الضرورية اللازمة سريعا لتوضيح الامر وازالة شعار "اجنحة لبنان" عن اي طائرة يجري ارسالها الى مطارات العدو الاسرائيلي، وان ادارة شركة "اجنحة لبنان" ستلجأ الى اتخاذ كل التدابير والاجراءات القانونية اللازمة ضد كل من يسيء او يشوه سمعتها من خلال زج اسم الشركة اللبنانية مع اي رابط بالعدو الاسرائيلي، مشيرة الى انها تحمّل كل المسؤولية لشركة تيلويتد التركية عما حصل.