نظم تجمع صناعيي المتن الشمالي برئاسة شارل مولر أمس لقاء صناعياً مع رئيس جمعية الصناعيين اللبنانيين فادي الجميل، للبحث في ابرز المشاكل والتحديات التي تعانيها الصناعة اللبنانية. وعرض الجميل التحديات التي واجهتها الجمعية في الفترة الاخيرة، مثل "حملة سلامة الغذاء وتأثيرها على القطاع الصناعي الغذائي، أزمة المرفأ، مواجهة الاستيراد الاغراقي عبر اصدار وزير الصناعة لقرار يفرض اجازة مسبقة على استيراد السلع التي تنافس السلع اللبنانية، أزمة النفايات، اقفال الحدود البرية مع سوريا وملف تصحيح الاجور".

وكشف الجميل عن بعض المشاريع التي تعدها الجمعية، وسيجري اطلاقها تباعاً في المرحلة المقبلة، من ضمنها زيارة تعد لها وزارة الصناعة الى اوروبا خلال شهر تشرين الثاني المقبل من أجل ايجاد سبل لتعزيز الصادرات اللبنانية الى دول الاتحاد الاوروبي. ولفت جميل الى ان جمعية الصناعيين سبق أن طرحت مع السفير الفرنسي رفع قيمة الصادرات اللبنانية الى فرنسا. فعلى سبيل المثال يصدّر لبنان الى فرنسا بما قيمته 60 مليون دولار سنوياً، ويستورد منها بما قيمته مليار و200 مليون دولار، فإذا رفعت فرنسا من نسبة استيرادها من المنتجات اللبنانية من 60 مليون دولار الى 300 مليون دولار فلن تشعر بالفرق فيما تمثل هذه النسبة كل الفرق للبنان.