أعلنت شركة Mercedes-Benz Van مبادرتها المستقبلية الاستراتيجية adVANce التي ترمي إلى دعم صناعة النقل، كاشفةً عن مركبتها الجديدة Vision Van. وتعد مركبة Van الأولى في العالم التي تربط بشكل كامل جميع الأفراد والإجراءات ذات الصلة رقمياً، من مراكز التوزيع إلى المستلم النهائي، كما تعد المركبة الأولى التي تتضمن حيّزاً آلياً بالكامل لعمليات الشحن وطائرات مدمجة دون طيار للتوصيل. فمثلاً إذا أوقف مزوّد لخدمات توصيل الطرود مركبته في منطقة سكنية، فسيكون من الممكن توصيل عدة طرود إلى المستلمين في الأماكن القريبة عن طريق الجو، حتى لو كانوا خارج المنزل، إضافة إلى التوصيل اليدوي. تجعل هذه التقنية مهمة موظف التوصيل أكثر سهولة، وتقلل من زمن التوصيل، وتمنح الناس خيارات جديدة مثل التوصيل خلال اليوم نفسه وفي وقت محدد متفق عليه. إضافة الى هذا، يشرح فولكر مورنهينفيغ، رئيس Mercedes-Benz Vans، انه بتجهيز المركبة «بنظام قيادة كهربائي، فإن مركبة Vision Van لا تعمل فقط دون انبعاثات، بل أيضا تتحرّك وتنتقل من مكان إلى آخر بهدوء وبصمت تقريباً. ويعني ذلك أنه يمكن تشغيلها في المدن خلال الأوقات التي تتخللها قيود مرورية، أو لخدمات التوصيل المتأخرة ليلاً في المناطق السكنية».

وفي سياق المبادرة المستقبلية الاستراتيجية، ستركز Mercedes-Benz Vans على ثلاثة مجالات للابتكار: الأول يتمحور حول دمج مركبة Van بعالم إنترنت الأشياء مثل تطوير وحدة اتصال معلوماتية عن بُعد لمركبات Van، تجمع البيانات وتعالجها مثل حالة رحلة التوصيل والموقع الحالي والحمولة، ومن ثم ترسل هذه المعلومات إلى مدير التوزيع. وبهذه الطريقة، من الممكن مراقبة وإدارة التغييرات في اللحظات الأخيرة ضمن الأسطول بفاعلية ومن نقطة مركزية.
المجال الثاني يتمحور حول الحلول المبتكرة المستندة إلى المعدات لصناعة النقل مثل أتمتة أنظمة مساحات الشحن لمركبات التوصيل الخاصة بخدمات توصيل الطرود. فلغاية الآن، يحتاج موظفو التوصيل إلى إعادة ترتيب طرودهم (نحو 180 في المتوسط لكل حمولة) عشر مرات أثناء التوصيل في المناطق السكنية، والتوقف لمدة 3 إلى 4 دقائق تقريباً في كل محطة. الا ان أنظمة مساحات الشحن الجديدة والمتّصلة ستجعل من مهمات التحميل والتفريغ أكثر سرعة، فالتحميل دفعة واحدة بجميع الطرود المنتقاة مسبقاً يقلل من زمن التحميل بصورة ملموسة، فضلاً عن التقليل من زمن الانتظار للمركبة في مراكز التوزيع. وعند التفريغ، سيُظهر النظام لموظف التوصيل ترتيب الحمولة بالضبط، ويجعل الطرد الصحيح متاحاً في الوقت المناسب للتوصيل، وفقاً لوجهة التوصيل.
والمجال الاخير يتعلق بمفاهيم التنقل الجديدة لنقل البضائع والأفراد بحسب الطلب، ففي المستقبل يمكن لمفاهيم التنقل الذكية هذه أن تُكمّل أنظمة النقل العامة من خلال إتاحة النقل السريع والفعّال للركاب الأفراد أثناء ساعات الذروة وخارج ساعات الذروة عبر مفاهيم تقاسم الركوب.