احتفلت الخطوط الجوية الألمانية "لوفتهانزا" بذكرى مرور ستين عاماً على وجودها في بيروت، حيث أعلنت عن مشاريعها المستقبلية التي تنوي من خلالها تطوير نفسها لإرضاء عملائها.

وفي المناسبة، صرّح نائب الرئيس للمبيعات والخدمات لمناطق الشرق الأوسط وأفريقيا، تامور جودارزي بور، بأن "لوفتهانزا" دخلت في مبادرة مهمة للاستثمار في مشاريع تركّز على دعم المجتمع اللبناني ومساعدته على رعاية ضحايا أزمة الصراع في مختلف المجالات، كذلك ستشارك في مشروع تمويل المبادرات التطوعية والدعم اللوجستي لمشاريع محددة في التعليم والترفيه، وذلك بالتعاون مع "هلب آلاينس" و"أورينتهلفر".
وفي ما يتعلق بأبرز التعديلات التي أجرتها الشركة، فقد تم توفير خدمة الانترنت المجانية على متن طائراتها، كذلك تم اعتماد الحقائب الإلكترونية، وذلك تفادياً لفقدان العميل أيّاً من أمتعته. ما يميّز "لوفتهانزا" أنها تقدم خدمات عالية بأسعار مقبولة، مؤكدة أنها تعمل على تخفيض أسعار التذاكر لتقديم أفضل العروض والحسومات.