تحت عنوان "التقدم في اقتصاد المعرفة"، كشفت شركة "تورش"، أول من أمس، عن 6 شركات ناشئة في مجال التطبيقات ومنصات المعلوماتية. حتى اليوم لا تزال معظم هذه الشركات في مرحلة إجراء التجارب والتطوير، على أن تُطلق التطبيقات بشكل رسمي في الأشهر القليلة المقبلة بعد توفّر التمويل والاستثمارات اللازمة. منذ عام تأسست "تورش" تحت مظلة التعميم 331 الصادر عن مصرف لبنان كمسرّعة أعمال، أي أنّ مهمة هذه الشركة هي توفير التدريب والإرشاد لإنجاح رواد الأعمال في تحقيق أفكارهم، وأول برامجها هو منصة للتدريب المعلوماتي والبرمجة.

من المجال الموسيقي والرياضي الى إدارة عالم الحيوانات الأليفة وتنظيم المناسبات والمساعدة المصرفية نتج عن منصة التدريب عدة تطبيقات ومواقع الكترونية. طارق عبدالله الذي يحب العزف والموسيقى، وسليمان الطاهرة وابراهيم شهاب اللذان يهتمان بالبرمجة وعلوم الكمبيوتر، اجتمعوا وأنتجوا perfect pitch للراغبين بالإنتاج الموسيقي. يقوم التطبيق بتحويل الموسيقى إلى نوتات بشكل تلقائي، وبالتالي ما على الموسيقي سوى أن يعزف مقطوعته ليتم تحويلها سريعاً إلى نوتة موسيقية.
أمّا محمد طبارة ورودريغ فتوش ونيكولا فرح ففضلوا أن يتجهوا نحو الرياضة وهكذا وُلدت uruz التي تتولى توفير التدريب الرياضي عبر الهواتف. تقوم فكرة التطبيق على استقطاب مجموعة من المدربين الرياضيين من كافة أنحاء العالم الذين يعرضون توفير التدريب ضمن باقات يحددونها للأشخاص الذين يريدون أن يتدربوا. يختار المتدرب المدرّب الذي يريده فيقوم الأخير بإرسال تمارين بشكل يومي ووضع برنامج للمتدرب، كذلك يمكن التحدث مع المدرب لطرح الأسئلة عبر التطبيق.
انطلاقاً من أزمة النفايات في البلد أنتجت كلودين رامادي ونيكولا فرح تطبيق LIMM. لأن الحل الأنسب هو الفرز وإعادة التدوير، أرادت كلودين أن تسهّل الأمور على البلديات، شركات إعادة التدوير والمواطنين فكانت LIMM التي تسمح للمستخدمين بإعادة التدوير بطريقة سهلة. ينطلق التطبيق من إشكالية صعوبة وصول شركات إعادة التدوير إلى النفايات التي يريدونها والكلفة العالية التي يتكبدونها في جمعها. وعليه، يعد التطبيق منصة بيئية تقوم بوصل المواطنين بشركات إعادة التدوير عبر البلديات مجاناً. بسهولة يمكن لأي مواطن او مؤسسة ان يحمّل التطبيق ويحدد فيه نوعية النفايات المتواجدة لديه وموقعه، في المقابل ستقوم الشركات التي تجمع النفايات وهي غالباً ما تكون تابعة للبلدية، بمعرفة أين تتواجد النفايات عبر التطبيق وتجمعها. من خلال نوعية النفايات المجمّعة يصل التطبيق البلديات مع شركات إعادة التدوير التي تحتاج إلى هذه النفايات.