3 مليارات دولار هي الخسائر المتوقعة لشركة سامسونغ في الأرباح التشغيلية، في خلال الربعين الماليين القادمين، جراء قرارها بوقف إنتاج هاتف "غالاكسي نوت 7" نهائياً، بعد أقل من شهرين على طرحه في الأسواق وفشلها في إيجاد حل لمشكلة اشتعال بطاريات عدد من نسخه. فبعد أيام على إطلاقه، انتشرت على وسائل التواصل الاجتماعي مقاطع فيديو تظهر اشتعال الهاتف بسبب خلل في البطاريات، ما دفع الشركة بدايةً إلى سحب مليوني ونصف هاتف من السوق واستبدال هواتف جديدة بها، إلا أن المشكلة تفاقمت مع تسجيل حالات اشتعال بعض الهواتف البديلة، ما أدى إلى قرار وقف الإنتاج.

وعمد عدد كبير من شركات الطيران إلى حظر الهاتف على متن الطائرات، أولها الهيئة العامة للطيران المدني في الإمارات العربية المتحدة، التي أعلنت منذ أيلول حظر تشغيل الهاتف في الطائرة، وأيضاً شحنه، كذلك فإنه ممنوع نقله في الحقائب. وتبعتها وزارة النقل الأميركية وطيران سنغافورة وطيران مصر وثلاث شركات طيران أوسترالية.