يؤمِن «لبنان والمهجر» بأنَّ الاستدامة لا تتمثل فقط في الأداء المالي والمصرفي الجيّد والمثابرة على تقديم أفضل المنتجات والخدمات، وإنما أيضاً في دعم النشاطات الإنسانية والثقافية والتربوية، التي تشكّل نواة العمل في مجالات المسؤولية الاجتماعية، وتعميمها على مختلف شرائح المجتمع ومكوّناته. وضرورة الالتزام بالمسؤولية الاجتماعية لدى المصرف تنبع من إيمانه بأن المجتمع الآمن والمزدهر هو من أفضل الآليات والمناخات لنمو الأعمال وتفوّق الشركات, بحسب ما تؤكد مديرة مديرية الإعلام والإعلان في البنك, إيزابيل نعوم.


لنشر «راحة البال»

يقوم «بنك لبنان والمهجر» بتطوير ودعم برامج ومبادرات تضمن مصالح مجتمعه الخارجي والداخلي على حدّ سواء. فالمصرف كان دائماً سبّاقاً في ابتكار هذه النشاطات ودعمها استناداً إلى رسالته الرئيسية بنشر «راحة البال»، ليس لعملائه فحسب بل للمجتمع بأغلبيته. وبناءً عليه، أنشأ المصرف العديد من البرامج والمبادرات الإنسانية والتربوية.

برنامج بطاقة «بلوم ماستركارد عطاء»

أطلقت بطاقة «بلوم ماستركارد عطاء» بالتعاون مع الجيش اللبناني وشركة ماستركارد عام 2010، وهي الأولى من نوعها في العالم التي تجمع بين مزايا بطاقة ائتمان ومساهمة مالية للمركز اللبناني للأعمال المتعلقة بالألغام، من دون فرض أي كلفة إضافية على حامل البطاقة. وتمكّن المصرف حتى الآن من تنظيف أكثر من 200 ألف متر مربع وزرعها بالأشجار وإعادتها أرضاً واعدة بالحياة والعيش الكريم.
أما الأهداف الأساسية لبطاقة عطاء فيمكن اختصارها بالآتي:
ــــ الأول إنساني بالدرجة الأولى ويهدف إلى مساعدة الجيش في نزع القنابل العنقودية والألغام من الأراضي اللبنانية وجعلها آمنة وسالمة.
ــــ الثاني يندرج في الإطار الاقتصادي إذ يفسح المجال للأفراد للاستثمار من جديد في المناطق المنزوعة الألغام ما يخلق فرص عمل جديدة.
ــــ الثالث ذو طابع اجتماعي لأنه يخوّل الأهالي في الأراضي المنزوعة الألغام العيش والتنقل بحرية تامة ومزاولة حياتهم بشكل طبيعي.

برنامج «بلوم شباب»

طوّر المصرف برنامجاً شبابياً هو الأول من نوعه في لبنان والشرق الأوسط: برنامج «بلوم شباب». ويمكن تعريفه بأنه برنامج تمكيني شامل، إذ يساعد شباب اليوم على التخطيط لمستقبل ناجح ولمسار مهني باهر. ويقدّم الموقع الإلكتروني الخاص بهذا البرنامج معلومات متنوعة وضرورية تشكّل وسيلة مناسبة لمناقشة بنّاءة بين الأساتذة والطلاب والأهل، تدور بشكل رئيسي حول القرارات الأكاديمية والوظيفية الأمثل لمستقبل شبابنا الصاعد.
وفي السياق عينه، ضمّ «بنك لبنان والمهجر» عام 2013 مبادرة جديدة إلى أنشطة المسؤولية الاجتماعية للمصرف، تعرف ببرنامج السلامة Protect ED. ويوفّر هذا البرنامج الذي صمم في كندا ثقافة السلامة للطلبة من خلال التوعية الاستباقية المبتكرة للوقاية من الأخطار المتنوعة، وإعطائهم دروساً حياتية قيمة وضرورية تمكنّهم من القيام بخيارات أكثر سلامةً وأكثر صحة في عالم اليوم المتغير. وقد وصل عدد المدارس الخاصة التي انضمت إلى هذا البرنامج إلى 110.

منتجات في خدمة المجتمع

جلّ ما يريده العملاء هو خدمات جيدة، وتلبية احتياجاتهم المالية، وفوائد تلبي توقعاتهم. وعليه، يبحث العملاء عن مصرف يمكنهم الوثوق به ويتيح لهم الأدوات اللازمة لإدارة أموالهم بشكل أفضل وبطريقة آمنة. من هنا، تم تطوير العديد من المنتجات مثل حسابي «أمنيتي» و{Full Option». صمم حساب «أمنيتي» الجديد ليمنح الزبائن فائدة على المبالغ الصغيرة المودعة، كما يساعد في التوفير من أجل مستقبل أكثر إشراقاً وذلك من خلال إيداع مبلغ لا يتجاوز 50 دولاراً شهرياً أو ٧٥,٠٠٠ ليرة لبنانية.
أما حساب Full Option فيمنح أصحابه السيولة والمرونة، مع خدمات استثنائية ومزايا فريدة صمّمت لتؤمن راحة الزبون. فبمجرّد الانتساب إلى الحساب يمكن للزبون الحصول على سحوبات زائدة (Overdraft) توفّر له الراحة والأمان من خلال سقف ائتماني يمكن الاستفادة منه في أي وقت يريد.
إلى ذلك، يسعى «بنك لبنان والمهجر»، في إنشاء خدماته ومنتجاته، إلى تحقيق الشمولية المالية وتوصيل خدماته ومنتجاته إلى مختلف شرائح المجتمع اللبناني وأطيافه. ويتضمن هذا العمل توفير القروض المدعومة بأنواعها والتسليفات للشركات الصغيرة والمتوسطة الحجم والخدمات لذوي الدخل المحدود، وافتتاح فروع جديدة بهدف تغطية عملائنا في كلّ المناطق اللبنانية.

الحوكمة والشفافية

كان «بنك لبنان والمهجر» أول مصرف في العالم العربي يوقّع إعلان المستثمرين للإدارة الحكيمة والنزاهة (IGI)، لتأكيد التزامه تطبيق معايير صارمة في استثماراته بغية الحد من المخاطر المالية وبهدف حماية حقوق مساهميه، والعمل على تعزيز ممارسات الحوكمة الجيدة، وبالتالي المساهمة في سلامة البيئة المالية في لبنان.
أما على صعيد المجتمع الداخلي المتمثل بالموظفين والمنتمين إلى عائلة «لبنان والمهجر»، فالمصرف على يقين بأنّ نجاحه يرتكز بشكل أساسي على مهارات موظفيه وولائهم، وهم الذين من خلال جهودهم يستمرون في صيانة وتحسين وضع المصرف كلاعب رئيس في الأسواق المالية الإقليمية. لذلك يعمل المصرف على خلق بيئة تمكن جميع الموظفين من التفوق، ويؤمن لهم التدريب اللازم ويقدرهم على تميزهم.