حقّق بنك عوده في الأشهر التسعة الأولى من العام الجاري نموّاً في أرباحه الصافية المجمّعة بنسبة 15.2%، مقارنةً مع الفترة المماثلة من العام 2015 لتصل هذه الأرباح إلى 350 مليون دولار أميركي، مقابل 304 ملايين دولار أميركي في الفترة ذاتها من العام الفائت بحسب بيان صادر عن البنك.

في موازاة ذلك، ارتفعت الموجودات المجمّعة لبنك عوده خلال الأشهر التسعة الأولى من العام 2016 من 42.3 مليار دولار أميركي في نهاية كانون الأوّل 2015 إلى 45.3 مليار دولار أميركي في نهاية أيلول 2016، أي بزيادة قدرها 3 مليارات دولار أميركي، وبنمو نسبته 7.1%.
كما ارتفعت ودائع الزبائن المجمّعة من 35.6 مليار دولار أميركي في نهاية كانون الأوّل 2015 إلى 37 مليار دولار أميركي في نهاية أيلول 2016، أي بزيادة قدرها 1.4 مليار دولار أميركي، مدفوعة بشكل أساسي بنمو ودائع الزبائن لدى الوحدات اللبنانيّة.
في المقابل، سجّل صافي التسليفات المجمّعة نموّاً بنسبة 4.9% بحيث وصل إلى 18.8 مليار دولار أميركي في نهاية أيلول 2016، نتيجة نمو التسليفات في الوحدات العاملة في مصر وتركيّا ولبنان على التوالي.