قال وزير الخارجية الايرانية محمد جواد ظريف ان "التعاون اليوم بين ايران ولبنان سيكون فاعلا في شتى المجالات الاقتصادية، لأننا نريد علاقات صلبة مبنية على تعاون وثيق، وسنعمل على تذليل الصعوبات بهدف خلق فرص استثمارية متبادلة بين البلدين لتطوير علاقاتنا الاقتصادية في مختلف القطاعات الاساسية، ونريد ذلك ان يكون مبنيا على الاستقرار الامني والاجتماعي والاقتصادي، لأن كل شخص في ايران يهتم بوضع لبنان". ودعا الى "التعاون بين القطاعين العام والخاص في كلا البلدين لما يعود بالفائدة على تطوير العلاقات ولمعرفة حاجات كل من البلدين".

كلام ظريف جاء في افتتاح مؤتمر الفرص الاقتصادية بين لبنان والجمهورية الاسلامية الايرانية في فندق فينيسيا، امس.
وقال وزير الخارجية جبران باسيل ان "العلاقات مع ايران طويلة الامد في شتى المجالات، وان مواجهة الخطر وحدها لا تكفي، وبالتالي لا يمكن وعد الناس بكلمات فقط بل هم بحاجة الى ثبات اقتصادي واجتماعي عبر استغلال العلاقات مع ايران، لأنه ليس كافيا التعامل معها سياسيا بل يجب ان تكون هناك اولويات اقتصادية شاملة ولدينا حظوظ وفرص جيدة للاستفادة منها اقتصاديا".
ورأى وزير الاقتصاد والتجارة الان حكيم أن "رفع العقوبات عن إيران يجعل منها فرصة مهمة للبنان على الصعيد الاقتصادي".