تعمل شركة فايسبوك على تطوير تقنية جديدة قادرة على قراءة أفكار وقياس موجات دماغ المستخدمين، بحسب ما نشرت صحيفة «ديلي ميل» البريطانيّة. وتم الكشف عن ذلك، من خلال إعلان نشره الموقع يطلب فيه اختصاصيين للعمل على مشاريع تطويريّة لتقنيات متقدّمة، من ضمنها تقنيات التصوير العصبي، وتطبيق أساليب التعلّم الآلي، وفكّ التشفير والترميز.


نتائج العمل على هذه التقنيات لن تظهر قبل سنتين من اليوم، وهي تجرى في المبنى 8 في موقع ميلنو بارك في كاليفورنيا، حيث يتركّز العمل على مراقبة كيفيّة تغيّر نشاط الدماغ عند النظر إلى الصور أو ملفات الفيديو. ويأتي ذلك ضمن الاستراتيجيّة التي تحدّث عنها مؤسّس الموقع سابقاً مارك زوكربرغ عن إنشاء أنظمة تخاطر، باعتبارها مستقبل تكنولوجيا الاتصالات.