سيبلغ إجمالي الإيرادات العالمية لأشباه الموصلات 364.1 مليار دولار خلال عام 2017، أي بزيادة قدرها 7.2 % عن العام الماضي، وفق توقعات مؤسسة الدراسات والأبحاث العالمية «غارتنر»، ما يمثل تحولاً شاملاً على مستوى صناعة أشباه الموصلات، حيث حققت هذه السوق نمواً بنسبة 1.5 % خلال عام 2016.


وقد رفعت المؤسسة توقعاتها لقيمة تداولات سوق بطاقات الذاكرة إلى 14.1 مليار دولار خلال عام 2017، بعدما أشارت إلى أن قيمة تداولات سوق بطاقات الذاكرة حالياً بلغت 10 مليارات دولار. يعلّق نائب رئيس الأبحاث لدى المؤسسة غانش رامامورثي على هذه الزيادة بأن «آثار الانتعاش الإيجابي بدأت تحيط بعمليات العرض والطلب في سوق بطاقات الذاكرة، وذلك بالنسبة إلى شركات توريد بطاقات الذاكرة التي تعمل على رفع متوسط أسعار البيع من أجل استعادة هوامش الربح. كما أن ارتفاع متوسط أسعار البيع بالنسبة إلى المنتجات القياسية المخصّصة لتطبيقات محددة، والرقائق المنفصلة والتناظرية، والمحتوى الأعلى لأشباه الموصلات في التطبيقات الرئيسية، بما فيها إنترنت الأشياء IoT، شكلت عوامل رئيسية أخرى لزيادة الإيرادات». ارتفاع الإيرادات سببه عمليات تجديد المخزون وارتفاع متوسط أسعار البيع في بعض الأسواق، وخاصة بالنسبة إلى بطاقات الذاكرة والمنتجات القياسية المخصصة لتطبيقات محددة.
وكانت المؤسسة أعلنت قبل أيام أن إجمالي الإيرادات العالمية لأشباه الموصلات بلغ 339.7 مليار دولار، بزيادة قدرها 1.5% عن إيرادات عام 2015 التي بلغت 334.8 مليار دولار وفقاً لنتائج الإحصائيات الأولية الصادرة عن المؤسسة. وقد حققت أفضل 25 شركة لتوريد أشباه الموصلات في العالم نمواً إجمالياً في إيراداتها بلغت نسبته 7.9 % مقارنةً بما سجلته خلال عام 2015، وهو ما يشكل 75.9% من حصة السوق.
وأعلنت كبيرة محللي الأبحاث أدريانا بلانكو أن «إيرادات أشباه الموصلات في النصف الثاني من العام أعلى بكثير من النصف الأول، وهو ما يعكس قوة أداء سوق بطاقات الذاكرة، واستمرار عملية تجديد المخزون، إلى جانب تعزيز المخزون الخاص بهواتف الآيفون 7 وموسم العطلات».


تسيطر شركة «إنتل»
على 16% من السوق

وتصدرت شركة «إنتل» قائمة أفضل الشركات العالمية لتوريد أشباه الموصلات للسنة الـ25 على التوالي، بحصة سوقية بلغت 15.9%، وبدورها حافظت شركة «سامسونغ» على المركز الثاني للسنة الـ15 على التوالي، وذلك بحصة سوقية بلغت 11.8%. في حين حققت شركة «برودكوم» أفضل أداء ضمن قائمة أفضل الشركات العالمية لتوريد أشباه الموصلات، حيث تمكنت من اجتياز 11 مرتبة لتحتل المركز الخامس، وذلك بعد استحواذ شركة «أفاغو تكنولوجيز» على شركة «برودكوم».
وتعتبر سوق الأجهزة اللاسلكية والحواسب من أكبر الأسواق المستهلكة لأشباه الموصلات، إلا أنها أظهرت أنماط نمو مختلفة جداً خلال عام 2016، حيث نمت إيرادات الأجهزة اللاسلكية بنسبة 9.6 % مدفوعةً من قبل قطاع الهواتف الذكية وتداولات أسواق بطاقات الذاكرة، التي واتتها ظروف مثالية أكثر من غيرها، ويعزى ذلك بشكل جزئي إلى نمو المحتوى، وإلى تحسّن أداء باقي فئات الأجهزة. لكن من جهةٍ أخرى، تراجعت إيرادات الحواسب بنسبة 8.3%، حيث واصلت تأثرها ببطء أداء سوق الكمبيوترات الشخصية واللوحية، وقوة أداء سوق بطاقات الذاكرة.
وفي سياق آخر، بدأت سوق بطاقات الذاكرة خلال عام 2016 بزيادة عرض بطاقات الذاكرة من نوع NAND وDRAM مع تراجع أسعارها. وبحلول منتصف العام، انتقلت هذه السوق إلى مرحلة قلة العرض وارتفاع الأسعار بقوة، حيث واجهت سوق بطاقات الذاكرة المتنقلة NAND، على وجه الخصوص، بداية مضطربة خلال عام 2016، فقد عانت من زيادة في العرض، لكن النقص الكبير وارتفاع الأسعار خلال النصف الثاني من العام دفع عجلة نموها.