في حديث مع «الأخبار»، يكشف رئيس منطقة شمال الشرق الأوسط ورئيس وحدة عملاء مجموعة شركة «أوريدو» في «إريكسون»، محمد درغام، «أن تزايد أعداد الذين يشاركون مقاطع الفيديو مع من يحبون من عائلتهم وأصدقائهم بات جزءاً اساسياً من التواصل عبر الانترنت، وبالتالي تزايد الطلب للحصول على سرعة فائقة للبيانات، ما دفع بـ«إريكسون» الى تحليل إحصاءات أداء شبكة الجيل الرابع في مناطق عدة حول العالم. وقد أظهرت الدراسة احتمال معاناة الأجهزة الذكية من بطء في سرعة البيانات قد يصل إلى 20% خلال ساعات الذروة».


ويوضح درغام أن «إريكسون» حالياً «في صدد توسيع منصّة الجيل الخامس، بحيث ستمكّن الموجات الراديوية الجديدة المشغلين من تعزيز القدرات الحالية لتقنية الجيل الرابع والإعداد لإطلاق تقنية الجيل الخامس».
أهمية دور «إريكسون» في مجال تقنية الجيل الخامس تكمن في ما توفّره في تكنولوجيا الموجات القصيرة المدى التي تلعب دوراً رئيساً لإطلاق تقنية الجيل الخامس. ويلفت درغام إلى أن تقرير «المزود الريادي للموجات القصيرة» صنّف «إريكسون» على رأس 8 فئات من أصل 10 لمعايير الشركات الرائدة لتزويد القطاع بالموجات القصيرة المدى، فيما اعتبر 67% من المشاركين «اريكسون» بمثابة المزوّد الاكبر للموجات القصيرة المدى. والتقرير الذي نشرته شركة أبحاث السوق المستقلة IHS هو استبيان عالمي لمقدمي الخدمات، يسلط الضوء على تصورات المشغلين لمزودي معدات الموجات القصيرة المدى.


تعاني الأجهزة الذكية من بطءبنسبة 20%
في سرعة البيانات
خلال ساعات الذروة


وعن مشاريع «إريكسون» المستقبلية في لبنان، يشير درغام إلى أن الشركة وقّعت مذكرة تفاهم مع شركة «ألفا» العام الماضي لبحث مؤهلات تكنولوجيا الجيل الخامس 5G على شبكة «ألفا». كما أطلقت هذا العام «جائزة ألفا وإريكسون لإنترنت الأشياء» للمرة الأولى في لبنان، وهي مسابقة موجهة إلى الطلاب في الجامعات اللبنانية، في اختصاصات هندسة الاتصالات والكمبيوتر والكهرباء «وقد لاقت نجاحاً كبيراً، ونحن سعداء بإنجازاتنا مع الشركة». واضاف أن «إريكسون» نشرت العام الماضي تقريراً أجرته عن المستهلك اللبناني للمرة الأولى بعنوان «الحياة القائمة على الاتصال شبكياً في لبنان»، خلص إلى أن المستهلك اللبناني يدرك فوائد المشاركة الإلكترونية ويتفاعل في سلوكيات تتضمن نشاطات على مواقع التواصل الاجتماعي، ونشاطات مشاركة، مع إيمانه بدور التكنولوجيا في تحسين المجتمع.
في سياق آخر يحرص درغام على الإشادة بما تقوم به «إريكسون» لجهة دعم المرأة ومنحها كل الوسائل للنجاح والتألق والابداع والإيمان بقدرتها على القيادة، وأبرز مثال على ذلك رافية إبراهيم رئيسة منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا في «إريكسون»، وهي «مثال للنساء العاملات في هذا القطاع، وخير دليل على نجاح السيّدة العاملة وتفوّقها بغض النظر عن الصعوبات خاصةً في منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا».
(الأخبار)